رئيس التحرير
محمود المملوك

صلاة التراويح من الأزهر الشريف وسط إجراءات احترازية

صلاة التراويح من
صلاة التراويح من الجامع الأزهر

أدى المئات من المصريين صلاة التراويح لثاني ليالي شهر رمضان المبارك، بالجامع الأزهر الشريف، وسط الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي بين المصلين.

والتزم المصلون بارتداء الكمامات الطبية وإحضار المصلى الشخصي، كمان اتبعوا إجراءات التباعد الاجتماعي فيما بينهم؛ وذلك حرصًا على سلامتهم، وللوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تقام الصلاة هذا العام وسط وباء عالمي.

وسمحت الحكومة بإقامة الصلوات ومنها صلاة التراويح في المساجد، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا المستجد، من تطبيق التباعد الجسدي بين المصلين والالتزام بارتداء الكمامة وإحضار سجادة الصلاة الشخصية، وغيرها من الإجراءات حفاظا على صحة وسلامة المصلين.

كما وضعت لجنة وزارة الأوقاف ضوابط لإقامة صلاة التراويح بالمساجد خلال شهر رمضان، على رأسها الالتزام بالتخفيف في صلاة التراويح، بحيث لا تزيد على نصف ساعة فقط في جميع أيام الشهر.

وأكدت الحكومة أنها ستطبق بمنتهى الحزم الإجرءات الاحترازية ضد فيروس كورونا ومعاقبة المخالفين.