رئيس التحرير
محمود المملوك

كيفية علاج الفوبيا عند الأطفال دون اللجوء لمختص؟.. أستاذ الطب النفسي تجيب

 علاج الفوبيا
علاج الفوبيا

الخوف عند الأطفال في بعض الأوقات يتحول إلى حالة مرضية، وذلك حينما يزيد عن الحد الطبيعي، ويعرف بـ"الفوبيا" وفي هذه الحالة يجب على الأم عدم تجاهل الموضوع واللجوء إلى متخصص لمساعدتها في علاج طفلها، حتى لا يؤثر على حالته النفسية وتكوين شخصيته.

تقدم الدكتورة هبة عيسوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، بعض النصائح التي ستساعد الأم في تخفيف حدة الفوبيا وإزالة أثر الخوف غير الطبيعي عند طفلها دون اللجوء طبيب وهي كالتالي:

  • الابتعاد عن مثيرات الخوف  مثل الخوف من الظلام، مثل إضاءة مصباح صغير وقت النوم.
  • التفرقة بين التحذير من الأخطار التي  تحدث من بعض الأفعال كاللعب بالكبريت، مما يسمح بإيذاء نفسه، وبين الاستثارة من الخوف غير الطبيعي الذي ينعكس سلباً على سلوكهم ويزيد  الخوف في نفوسهم ، فمثلًا إذا كان الطفل يخاف من النزول بمفرده انتظار أتوبيس المدرسة فعليك طمأنته، ولا داعي لتأكيد مخاوفه. 

علاج الفوبيا عند الأطفال

  • توضيح المخاوف بطريقة مبسطة  للطفل وربطها بمواقف بسيطة وسعيدة، فالطفل الذي يخاف من القطط مثلًا يمكننا أن ندعه يربيها في البيت، والطفل الذي يخاف الغرق في الماء ينبغي أن نعلمه السباحة مبكراً.
  • عدم  استخدام أساليب العنف لحل المشكلات التي تواجهنا في تربية الأبناء. 
  •  تجنب الشجار بين الوالدين أمام أبنائهم، ومحاولة حل المشاكل بينهما بعيداً عن أنظارهم.
  • العمل على تقوية صفة الشجاعة لدى الأبناء، وإعطائهم الفرصة للتعبير عما يريدون، وإتاحة الفرصة لهم لإبداء آرائهم،  مع توجيههم وتدريبهم على مهارات الحوار من  خلال المخاطبة والاستماع وعدم مقاطعة الآخرين.