رئيس التحرير
محمود المملوك

أحد المصريين المختطفين في ليبيا: "دفعنا 500 ألف جنيه فدية للإفراج عنا" (خاص)

ليبيا- أرشيفية
ليبيا- أرشيفية

قال عبد النبي علي محمد، والد أحد المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا، إن عدد المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا كانوا خمسة أفراد، وتم الإفراج عنهم بالفعل مقابل 30 ألف دينار عن كل شخص، بما يعادل إجمالي 500 ألف جنيه مصري. 

وأضاف عبدالنبي في تصريحات خاصة لـ"القاهرة24"، إنهم كانوا متواجدين في ليبيا للعمل منذ أكثر من 4 أشهر، ولكن تم اختطافهم من قبل جماعات مسلحة منذ أكثر من أسبوع، ليلجأ الأهالي إلى بيع كل ما لديهم وتوفير المبلغ بأقصى سرعة، مسترسلًا: “شوفناهم قدام عيونا ده بالدنيا كلها”.

ومن جانبه، قال محمد عبدالنبي، أحد المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا، إنهم كانوا خارجين من السكن الخاص بهم  في منطقة بني وليد ومُسددين بالفعل مبلغ الحماية لاستقلال السيارة، وبعد مسافة قدرها 5 متر ظهرت أمامهم سيارة خرج منها عددًا من الأفراد وبدؤا في  إطلاق النار بشكل مفاجئ، مما أدى إلى إصابة السائق الليبي بطلقة نارية في ذراعه وقدميه، ومن ثم ركب واحدًا من المسلحين السيارة التي هجمت علينا، وذهب بنا إلى مكان بعيد، مردفًا: “كنا قاعدين في غرفة مش بيدخلها شمس”.

محمد عبدالنبي، مصري تم اختطافه في ليبيا 

وأضاف محمد في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أنهم لا يعرفون كيف تواصل الخاطفين مع أسرهم في مصر، وبعد استلامهم مبلغ الفدية التي طلبوها، تركوهم فُرادى، ولكي يذهبوا إلى سكنهم في ليبيا بمنطقة زايطين فاضطروا إلى دفع مبلغ 2000 دينارعن كل شخص، قائلًا: “فضلنا خايفين لحد ما وصلنا لمكان سكنا في ليبيا".

وأشار الشاب في حديثه إلى دفعهم لمبلغ حوالي 1150 دينار أيضًا كي يصلوا من ليبيا إلى مصر دون ضرر أو الحاق غير آمن بهم، واختتم حديثه قائلًا: “نفسنا وقفت من كل حاجة ومحدش عنده قدره يعمل حاجة أو يسافر ليبيا تاني”.