رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ المنيا يتابع الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع

محافظة المنيا
محافظة المنيا

أكد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، أهمية المشروع القومي لتأهيل وتبطين البنية التحتية المائية الذي أطلقته القيادة السياسية، ويستهدف تأهيل ورفع كفاءة الترع والمجاري المائية، وذلك لما له من عوائد ومنافع كبيرة على منظومة الري، والحفاظ على الموارد المائية.

وأضاف المحافظ أنه يتابع بشكل يومي الموقف التنفيذي للمشروع الذي يتضمن نسب التنفيذ والأطوال التي تم الانتهاء منها بكل مركز أو قرية والمعوقات "إن وُجدت" للعمل على تذليلها بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية، حيث تم الانتهاء من أعمال 166 كيلومترا على مستوى مراكز المحافظة، وجارٍ استكمال باقي أعمال التبطين والتأهيل.

وأوضح المحافظ أن المشروع يهدف إلى ترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية، وضمن خطة وزارة الري خلال الفترة المقبلة، من خلال ترشيد الاستخدامات المائية وحل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع، والمساهمة في زيادة الإنتاجية الزراعية.

ووجه محافظ المنيا وكيل وزارة الري بالمتابعة المستمرة لتنفيذ الأعمال، وتشغيل أبناء القرية في المشاريع لخلق فرص عمل للشباب من أبناء القرى والمراكز المنفذ بها، والتأكيد على مراعاة الاشتراطات الفنية في التنفيذ، تحت إشراف مسئولي الري ورؤساء المراكز والقرى.

 من جانبه، أوضح المهندس عبدالحميد البركاوي، رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالمنيا، أنه جاري العمل بعدد من المشروعات بمختلف مراكز ومدن المحافظة، حيث تم الانتهاء من 166 كيلومترا، من إجمالي مستهدف 394 كيلومترا، بالإضافة إلى 98 كيلومترا جارٍ الانتهاء من أعمال البت الفني والإسناد لها لتدخل ضمن الأعمال المستهدفة، مشيرا إلى أن أعمال تكاسي وتبطين الترع تحمي جسور الترع والطرق من الانهيارات للحفاظ على المال العام وتحسين الخدمات للمواطنين، فضلا عن الحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطنين، وتقليل الفاقد من المياه ووصولها إلى نهايات الترع التي كانت تعاني من ضعف المياه.

عاجل