رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد غضبه من روبيرتسون أمام ليدز.. هل انتهت أيام محمد صلاح في ليفربول؟

محمد صلاح
محمد صلاح

ظهر محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي ومنتخبنا الوطني، أمس الإثنين، خلال مواجهة ليدز يونايتد والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ضمن منافسات الجولة الثالثة والثلاثين من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

شهد اللقاء مشاركة محمد صلاح، بديلًا في الدقيقة 71 بدلًا من السنغالي ساديو ماني، والذي سجل هدف ليفربول الوحيد، حيث ظهر الغضب على وجه محمد صلاح، بسبب عدم مشاركته في البداية،  وزاد الأمر في الدقيقة 77 عندما كان في موقف جيد خلال امتلاك روبيرتسون، زميله بالفريق للكرة إلا أن الأخير لم يمرر لصلاح والذي كان سينفرد بالمرمى واختار التوغل في منطقة الجزاء حتى فقدها.

عدم تمرير روبرتسون، الكرة لمحمد صلاح زاد من غضب الأخير، والذي عانى من أنانية بعض اللاعب معه في العديد من الكرات خلال الفترة الأخيرة من بينهم ساديو ماني وهو الأمر الذي تحدثت عنه صحف العالم أكثر من مرة.

رحيل محمد صلاح

فتح هذا الموقف، الباب مرة أخرى للحديث عن احتمالية رحيل "مو" عن صفوف الريدز الموسم المقبل، والبحث عن تحدي جديد خارج قلعة أنفيلد، خاصة في ظل معاناة الفريق من تذبذب في المستوى جعله يفقد لقب الدوري الإنجليزي والذي تحقق الموسم الماضي، وصعوبة اللحاق بمركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا حيث يحتل الفريق المركز السادس من جدول ترتيب مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 53 نقطة.

ريال مدريد وبرشلونة في الصورة

الحديث عن احتمالية رحيل محمد صلاح، عن ليفربول في الأشهر الأخيرة كان في  قمته خاصةً وأن اللاعب خرج في تصريحات صحفية، ملمحًا إلى عدم شعوره بالسعادة في صفوف الفريق، ومغازلة عملاقي الدوري الإسباني ريال مدريد وبرشلونة، والترحيب بالإنتقال إلى الدوري الإسباني الممتاز، حيث جاءت تصريحات محمد صلاح، في وسط حاجة ريال مدريد وبرشلونة لتدعيمات هجومية في الموسم المقبل، حيث تم ترشيح إسم صلاح بشدة مرة أخرى عقب تلك التصريحات، وتحدثت الصحف عن نية اللاعب بالرحيل عن ليفربول.

ويبدو أن الغضب قد تملك من محمد صلاح، في صفوف النادي الإنجليزي هو ووكيل أعماله رامي عباس والذي ألمح إلى الأمر أكثر من مرة في تغريدات غاضبة فسرتها الصحف الإنجليزية على أنها ضغط للرحيل.

اقرأ أيضًا: تعرف على تقييم محمد صلاح عقب تعادل ليفربول مع ليدز يونايتد في الدوري الإنجليزي

عاجل