رئيس التحرير
محمود المملوك

من هو محمد إدريس ديبي المسئول عن إدارة تشاد بعد مقتل الرئيس التشادي؟

محمد إدريس ديبي
محمد إدريس ديبي

تولى محمد إرديس ديبي، نجل الرئيس التشادي وقائد الحرس الرئاسي، قيادة مجلس عسكري مكلف، وتولي إدارة البلاد بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي، وفقا لما أعلنه الجيش عبر الإذاعة الرسمية.

ويعد محمد ديبي جنرالا في الجيش التشادي، يبلغ من العمر 37 عامًا، وتولى قيادة الحرس الرئاسي، وهو الآن مكلف بقيادة مجلس عسكري لإدارة البلاد خلال المرحلة الانتقالية.

وقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي إيتنو الحاكم منذ 30 عامًا، الثلاثاء، متأثرًا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفق ما أعلن المتحدث باسم الجيش للتلفزيون الرسمي.

 

وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال عازم برماندوا أغونا في بيان تلي عبر الإذاعة الوطنية بعد إعلان وفاة الرئيس في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد إنه "تم تشكيل مجلس عسكري بقيادة نجله الجنرال محمد إدريس ديبي إتنو"، مضيفا أن “المجلس اجتمع على الفور وأعلن ميثاق انتقال السلطة”.

 

وأعلن الجيش التشادي الذي شكل المجلس الانتقالي قراره بإغلاق الحدود البرية والجوية حتى إشعار آخر، عقب وفاة الرئيس إدريس ديبي.

 

وصرح الجيش في بيان نُشر على موقع مكتب الرئيس على الإنترنت “الحدود البرية والجوية مغلقة حتى إشعار آخر، كذلك سيتم فرض حظر تجوال من السادسة مساء إلى الخامسة صباحا”.

 

وستستمر الفترة الانتقالية في تشاد سنة ونصف، وسيحكم البلاد مجلس عسكري انتقالي، وجاء في البيان: "المجلس العسكري الانتقالي يضمن الاستقلال الوطني وسلامة الأراضي ووحدة البلاد واحترام المعاهدات والاتفاقيات الدولية ويضمن الانتقال في غضون 18 شهرا".

 

وأضاف المجلس العسكري التشادي أن البلاد ستجري انتخابات ديمقراطية وحرة، عند انتهاء الفترة الانتقالية، قائلا إن "المؤسسات الجديدة للجمهورية ستقام في نهاية الفترة الانتقالية من خلال تنظيم انتخابات حرة وديمقراطية وشفافة".

عاجل