رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ دمياط تناقش الاستعدادات الخاصة بمواجهة الموجة الثالثة من كورونا

محافظ دمياط مع أعضاء
محافظ دمياط مع أعضاء مجلس النواب

التقت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، اليوم الثلاثاء، مع عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وذلك استكمالا لسلسلة اللقاءات الدورية لمناقشة بعض الملفات المهمة بمختلف القطاعات، بحضور اللواء محمد همام سكرتير عام المحافظة والدكتور السيد عبد الجواد مدير مديرية الصحة ومديري الإدارات بالمديرية.

تناول اللقاء استعراض خطة المحافظة لمواجهة الموجة الثالثة من انتشار فيروس كورونا، إذ استمعت محافظ دمياط من مدير المديرية إلى شرح تفصيلي عن الخطوات المتخذة للسيطرة على وباء كورونا، الذي أكد خلاله أن الوضع بالمحافظة مستقر، من حيث عدد الإصابات والمضاعفات والوفيات، نظرًا لما قامت به دمياط بأجهزتها المختلفة من تضافر للجهود لتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، كما أوضح أنه تم دعم المستشفيات بالمستلزمات والأجهزة اللازمة و تنفيذ أعمال رفع الكفاءة لمستشفى الحميات والصدر والبدء في تزويدهم بخزانات أكسجين جديدة فضلاً عن تخصيص عدد 500 سرير بالأقسام الداخلية و126 سرير بالعناية المركزة بالمستشفيات مزودة بما يقرب من 50 جهاز تنفس صناعي لعلاج الحالات المصابة بكورونا، بالإضافة إلى تفعيل مبادرة العزل المنزلي للحالات المستقرة حيث يتم متابعتهم من قبل قطاعي الرعاية الأساسية والطب الوقائي، وعقد دورات تدريبية للأطباء عبر الوسائل الإلكترونية لرفع مستوياتهم العلمية في مواجهة الجائحة، وأخيرا تشغيل مركز القلب والجهاز الهضمي لتطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا وتجهيز بنك الدم الإقليمي ليصبح مركزا ثانيا لتقديم اللقاح.

 

واطلعت الدكتورة منال عوض والنواب على دور المديرية نحو تفعيل المبادرات الرئاسية "100 مليون صحة، دعم صحة المرأة المصرية، الكشف عن أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم، و حياة كريمة،، حيث أشادت المحافظ بما تم تحقيقه من نجاحات بالقوافل الطبية المدرجة بالمبادرة الأخيرة وذلك لتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية بكافة التخصصات لأهالي القرى بالمجان، تخفيفًا عن كاهلهم مشقة التنقل إلى أماكن أخرى.

أما بالنسبة للقطاع المتعلق بتحريك المشروعات المتعثرة والذى حرصت المحافظ على الاهتمام به بالتوازي مع مواجهة الفيروس، فقد تم الانتهاء من مبنى العيادات الخارجية والغسيل الكلوي للكبار والأطفال بمستشفى دمياط العام ومركز صحة الأسرة أول، وتشغيل مولد الأكسجين بمستشفى كفر سعد المركزي و تنفيذ أعمال رفع كفاءة المستشفيات ومراكز طب الأسرة خلال الفترة الأخيرة بتكلفة قدرها 10 ملايين جنيه.

وذكرت "محافظ دمياط" أنه فيما يخص المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير الريف المصري الجاري تنفيذه بعدد 28 قرية بمركز كفر سعد، فقد تم إخلاء 28 مركز طب أسرة وتوفير أماكن بديلة لهم لحين الانتهاء من أعمال التطوير التى تتم على أعلى مستوى، معلنة عن نجاح جهود المحافظة بالتعاون مع المديرية لتخصيص قطعة أرض على مساحة 5 أفدنة لإنشاء مستشفى مركزى جديدة بكفر سعد التي ستحقق طفرة جديدة لتغطية المدينة وقرى المركز بالخدمات الطبية، لافتة إلى أنه يجرى إعداد استراتيجية للاستعداد لإدراج محافظة دمياط بمنظومة التأمين الصحي الشامل واتخاذ جميع الخطوات لرفع كفاءة مستشفى فارسكور المركزى.

وأكدت "الدكتورة منال عوض" حرص كافة الأطراف على تحقيق التعاون الجاد وتكاتف الجهود للارتقاء بالقطاع الصحي من كافة الجوانب، منوهة بأنه تم اتخاذ خطوات محددة لمواجهة الموجة الثالثة من تفشى جائحة كورونا، كما أكدت أن المحافظة تسعى إلى الدفع بملف الانتهاء من مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بمدينة دمياط الجديدة، للتخفيف عن المرضى وأهاليهم عناء التوجه إلى المحافظات المجاورة، مشيرة إلى أنه يتم بحث إمكانية توفير مكان لإنشاء مستشفى جامعي تابعة لكلية الطب جامعة دمياط.

وتوجهت "محافظ دمياط" بالشكر الجزيل إلى ممثلي القطاع الصحي بجميع أفراده على ما قدموه من جهد لمواجهة كورونا إذ تأتى دمياط في الربع الأخير من حيث معدلات الإصابة، علاوة على ذلك جهودهم في تقديم خدمات طبية على أعلى مستوى، مطالبة جميع الأجهزة بالمتابعة الدورية على المطاعم والمقاهي والكافيتريات والمنشآت التجارية للتأكد من الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية و الوقائية، ونشر الوعي بين المواطنين بأهمية الالتزام بارتداء الكمامة واتباع إرشادات الوقاية للعبور من هذه الأزمة. 

وأشاد النواب بجهود محافظ دمياط وأفراد القطاع الصحي والأطقم الطبية على ما تحقق من جهود وإدارة حكيمة في مواجهة الجائحة، وتنفيذ قوافل طبية تغطي جميع القرى بالمحافظة.