رئيس التحرير
محمود المملوك

هل الفاكهة مفيدة في الدايت وما علاقتها بحدوث خلل في الحرق؟.. استشاري التغذية العلاجية يجيب (فيديو)

الدكتور أحمد الغريب
الدكتور أحمد الغريب

قال الدكتور أحمد الغريب، استشاري التغذية العلاجية وعلاج حالات السمنة والنحافة بعيادات "جرين آبل"، إن الفاكهة لها أكثر من حسبة، ولا يجب النظر إليها من منظور واحد، لأن الفاكهة مفيدة، كما أنها تحتوي على الفيتامينات، الفايبرز والماينرالز، وعلى الرغم من ذلك، يجب التعامل مع الفواكه بحدود، فعلى سبيل المثال، إذا كنت تمنع السكريات وتتناول ثمرة إلى اثنين في اليوم، لا توجد مشكلة.

وأضاف "الغريب": "لو أنت بتأكل سكريات وفاكهة كتير، فكدة أنت بتظلم نفسك، لأن الفاكهة تحتوي على سكر فركتوز، وسكر جلوكوز"، موضحا:" الفركتوز له تأثير سيء جدا على الجسم، وخلايا الجسم لا تستطيع استخدامه كمصدر طاقة مثل الجلوكوز، ومن ثم يذهب للكبد، وبالتالي يزيد الميتابولزم من إنتاج اليوريك أسيد في الجسم، الذي يسبب النقرس".

"الفاكهة بتسبب نقرس مثل اللحمة والفراخ والسمك".. هكذا أوضح استشاري التغذية العلاجية أضرار الإفراط في تناول الفواكهة، مضيفا: "مش معنى كلامي أن اللحوم لا تسبب النقرس، ولكن لأن الناس تتناول الفاكهة بشكل أكبر، فهنا تكمن المخاطر الناتجة عنها مقارنة باللحوم".

وتابع: "عندما يذهب الفركتوز إلى الكبد، يزيد من الشوادر الحرة التي بدورها تهاجم الجسم، وتجرح الأوعية الدموية، كما تزيد من الأكسدة".

وأردف: "نجد الفركتوز في سكر المائدة الذي نستخدمه، وهو عبارة عن جلوكوز وفركتوز أيضا، بالإضافة إلى المشروبات الغازية، العصائر والفواكه".

واستطرد حديثه فقال: "الجلوكوز حلو، وهو مصدر الطاقة الأساسي للجسم، ولكن الفكرة ليست في الجلوكوز، لأن الخبز والأرز - على سبيل المثال - يعطوا الجلوكوز، وكل النشويات المعقدة تقدم الجلوكوز، لكنها لا تستفز الأنسولين"، مؤكدا:" عندما تأكل طعاما يستفز الأنسولين، يسبب خلل في الحرق".

للتواصل مع الدكتور أحمد الغريب عبر الفيس بوك اضغط هنا

والتواصل عبر الانستجرام اضغط هنا

ولمشاهدة كل ما يتعلق بالتغذية السليمة وكيفية الحفاظ على صحة الجسم العامة اضغط هنا“هل الفاكهة مفيدة في الدايت.. وما علاقتها بحدوث خلل في الحرق".