رئيس التحرير
محمود المملوك

اتهام ريهام حجاج بالخيانة وطعن عمرو عبد الجليل بالسكين.. ملخص الحلقة 8 من "وكل ما نفترق"

مسلسل  وكل ما نفترق
مسلسل "وكل ما نفترق"

عُرضت الحلقة الثامنة من مسلسل "وكل ما نفتررق"، بعنوان الفراق الثامن "البريئة"، وشهدت الحلقة الكثير من الأحداث الدرامية المشوقة، حيث تم اتهام ريهام حجاج بخيانة العمدة مع طبيب، والفوضى التى تعم البلد بعد انتشار هذه الفضيحة التى تبوء بهرب ريهام من البلد.

ويقدم إليكم "القاهرة 24" ملخص بأبرز أحداث الحلقة الثامنة من "وكل ما نفترق"، بعنوان الفراق الثامن "البريئة".

1- ذهبت ريهام حجاج (نور) لتلتقى بهارون الجالى لكنها تعرضت لصدمة عندما رأته، فوجدث شخص يسمى (عثمان) واستغربت ان عثمان هو هارون الجبالى وقالت له: "فاكر ان انت هترجعنى عائلة مخلوف، بس مش هيحصل، مش هتعرف تعمل كده، البلد كلها واقفة فى ضهرى، وأسأل لو مش مصدق"، فطردها عثمان.

2- يرجع بنا الفلاش باك وتقوم رانيا يوسف (وردة)، بفبركة فيديوهات لمأمونة مع الدكتور (مرعى)، وينتشر الفيديو بين أهل البلد كلهم، وتحدث مشاجرات بينهم بسبب الفيديو، ويذهبون لمستوصف طماطة يسألون عن الدكتور (مرعى).

3- يصعد طارق عبد العزيز (مواردى) يخطب فى الناس، ويحرضهم أكثر ضد الدكتور (مرعى)، وقال: "مش هينفع الملعون ده يفضل وسطنا، أحنا مش ناقصين غضب من ربنا ولا بد من حساب عسير فى الدنيا والأخرة".

4- يربط أحمد صيام الدكتور مرعى فى الكرسى وتساومه وردة ان تخرجه من البلد مقابل ان ينفذ طلبها

5- تواجه زوجات العمدة مأمونة بما رأوه فى الفيديو، فترفع السكين عليهم لتبعدهم عنها وتتحداهم ان العمدة (سعدون) سيصدقها ولا يصدقهم عندما يأتى من السفر.

6- يأتى سعدون ويجد البلد منقلبة، وبعدما يرى الفيديو، يذهب لمرعى ويخنقه ويسأله عن ما فعله مع مأمونة، فيرد: "مراتك بريئة معملتش حاجة غلط، الا قبل ما تتجوزك، انا عملت كل حاجة غلط"، فيوجه سعدون المسدس نحوه فور سماعه.

7- يتفق أحمد صيام (عرابى) مع الطبيب (مرعى) ان يهربه من البلد خوفًا عليه من ألأهالى بعد انتشار الفيديو، وجعلوه يخبئ وجهه جيدًا للهروب، فيخطب مواردى فى الناس، ولكنه يكشف وجه مرعى أمام الناس كلها ولم يلتزم بوعده، فتعم الفوضى بعد رؤيته.

8- يذهب سعدون لمأمونة ويسألها عن ما بينها وبين الطبيب (مرعى)، ويصفعهها على وجهها، ويضربها بعنف لتعترف، وتوضح له انها ذهبت لأن ابنها تعبان وانه كداب ولكنه لا يصدقها ويضربها أكثر، ويأخذ طفلها منها، فتضطر ان تطعنه بسكين تخبأها تحت المخدة، وتأخذ الطفل وتهرب.

9- عندما تخرج مأمونة من المنزل تصتدم بأهل البلد أمامها مع الشيخ مواردى، يهتفون: "عايزين حقنا ياعمدة"، فيكلمهم مواردى ويكدب قائلا: "يا أهل البلد العمدة رماها من البيت لما عرف اللي حصل، ده راجل حر وكبيرنا، مرعى الكلب أخذ جزاءه، وهى لازم تأخد جزائها".

10- تدعى مأمونة على مواردى بعد ان اتهمها بخيانه زوجها (العمدة سعدون)، ويأخذون منها طفلها وفى هذه اللحظة تهجم خيول المطاريد عليهم، ونصحها أحدهم ان تهرب إلى مغارة الغولا.

11- وفى نهاية الحلقة، قضت مأمون وقت كبير فى الجرى من الأهالى، وبعد ان وصلت إلى مغارة الغولا، لم يقدر الرجال  يصعدوا خلفها وتركوها هناك.

ويشارك بجانب ريهام حجاج في بطولة العمل أحمد فهمي، رانيا يوسف، ايتن عامر ،عمرو عبد الجليل، محمد الشرنوبي، سلوى خطاب، هاجر أحمد، رحاب الجمل، هند عبد الحليم، طارق عبد العزيز، أحمد النجار ومن تأليف محمد أمين راضي و انتاج طارق الجنايني، من اخراج كريم العدل.

عاجل