رئيس التحرير
محمود المملوك

" المخدرات لحست دماغي".. اعترافات مثيرة لقاتل طفله بالإسماعيلية

حبس- أرشيفية
حبس- أرشيفية

أدلى "سوكة" الأب المتهم بقتل طفله في مركز أبو عطوة محافظة الإسماعيلية، باعترافات تفصيلية حول ارتكاب الجريمة.

"المخدرات لحست دماغي"، هكذا بدأ المتهم اعترافاته أمام النيابة العامة، مشيرًا إلى أنه كان مغيبًا عن الوعي ولم يدرك ما يفعله.

وأكد المتهم خلال اعترافاته، أنه كان واقعًا تحت تأثير المخدرات وقت ارتكاب الواقعة، ولم يكن يدري ما يفعله إلا عقب زوال تأثير المخدر.

واعترف الأب بإدمانه المواد المخدرة وخاصة المستحدثة منها "الشابو والفيرجينيا"، والتي أثرت على اتزانه خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أنه شعر بضغوط نفسية بسبب انفصاله عن زوجته وتحمله مسئولية رعاية طفله بمفرده.

وأمرت نيابة مركز الإسماعيلية اليوم الأربعاء بحبس شاب 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل نجله "طفل في العاشرة من عمره" صعقًا بالكهرباء.

واستمع فريق من النيابة العامة لأقوال المتهم بعد القبض عليه قبل هربه من منطقة أبو عطوة التابعة لدائرة المركز، فيما اعترف المتهم بارتكاب الواقعة وضربه لابنه وتعذيبه.

وكانت قد ألقت مباحث مركز الإسماعيلية برئاسة المقدم محمد هشام القبض على "سيد.م.س" وشهرته "سيد سوكة" فجر الثلاثاء، بعد وصول جثمان نجله متوفى لمستشفى جامعة قناة السويس.

واكتشف طبيب الطوارئ وجود إصابات ظاهرية في جسد الطفل من آثار الضرب والتعذيب، إضافة إلى آثار حروق اشتبه أنها نتيجة صعق بالكهرباء.

وتحفظت الشرطة على الجثمان وبإخطار وحدة مباحث مركز الإسماعيلية لفحص البلاغ تبين أن والده كان دائم الاعتداء عليه، وأنه قام بتعذيب الطفل على مدار 3 أيام متواصلة إلى أن فارق الحياة.

وحاول أهالي منطقة أبو عطوة انقاذ الطفل ونقله إلى أقرب مستشفى إلا أن الطفل كان قد فارق الحياة قبل وصوله بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية، حسبما أشارت المصادر الطبية.


وقال جيران المتهم إنه كان دائم افتعال المشاكل والأزمات مع الجيران، وأن زوجته تركت المنزل بسبب اعتدائه الدائم عليها خلال الفترة الماضية.

وقررت النيابة العامة التحفظ علي جثمان الطفل وانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثمان، فيما أمرت بحبس المتهم مع مراعاة عرضه في الميعاد المحدد.