رئيس التحرير
محمود المملوك

منتفعة بالتأمين الصحي الشامل ببورسعيد: "خدمة فوق الوصف ومعاملة محترمة"

رئيس هيئة الرعاية
رئيس هيئة الرعاية الصحية في بورسعيد

“خدمة فوق الوصف ومعاملة محترمة وأفضل خدمات طبية في منطقة جنوب بورسعيد كلها”.. بهذه  الكلمات عبرت إحدى منتفعات منظومة التأمين الصحي الشامل بوحدة صحة الكاب عن رأيها في مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمنتفعين.

وما إن انتهت المنتفعة من حديثها التي وجهته إلى الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، والذي رد عليها قائلًا “وحدة صحية المستشفيات أكبر وأشمل في الخدمات عن كدة”.

وتابع: “لو حاجة نقصت كلموني، أنا شخصيَا ومعكم كل القيادات علشان راحتكم”.

يأتي ذلك في إطار حرص رئيس هيئة الرعاية الصحية على استطلاع آراء منتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد عن الخدمات والرعاية الصحية المقدمة إليهم بوحدة طب أسرة الكاب، خلال تدشين دخولها الخدمة الطبية.

جدير بالذكر، أن وحدة طب أسرة الكاب تخدم أهالي قرية الكاب بجنوب بورسعيد، والبالغ عددهم 1300 فرد، وتضم الوحدة مختلف التخصصات الطبية الأساسية (الباطنة، الاطفال، أمراض النساء، التطعيمات، تنظيم الأسرة، الأسنان، المعمل، الصيدلية)، إضافة إلى أماكن مخصصة لكبار السن.

وتعمل الوحدة من خلال نظام عمل مميكن يضمن تيسير حصول المواطنين على الخدمات الصحية بجودة عالية، وتشمل دورة العمل بالوحدة الصحية الحجز للكشف عبر الكول سنتر 15344 لضمان عدم التكدس ومنعًا للإزدحام والوقاية من فيروس كورونا.

وبدأ رئيس هيئة الرعاية الصحية، الزيارة بقياس العلامات الحيوية للمريض، وتسجيل التقييم الطبي والتشخيص بالسجلات الطبية الإلكترونية للحالة المرضية والتي تساعد الطبيب على التشخيص والعلاج السليم للحالات فيما بعد بناء على معرفة التاريخ المرضي للحالة، ثم يليها إجراء الفحوصات الطبية المعملية أو الأشعة إن استدعى الأمر وفقًا لتوجيهات الطبيب، وكذلك تحديد الأدوية للمريض وصرفها من الصيدلية، فضلًا عن نظام الإحالة إلى المستشفيات في حالة الاحتياج لتلقي الخدمات الصحية الثانوية والثالثية كالعمليات والتدخلات الجراحية وغيرها من الخدمات الصحية المتقدمة.

ونجحت وحدة الكاب في التسجيل لمدة عام لدى الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية خلال شهر أبريل الجاري، وذلك لاجتيازها شروط التسجيل ومطابقتها المعايير الموضوعة التي تضمن تقديم خدمات صحية ذات جودة عالية تتواكب مع آخر مستجدات الجودة والسلامة العالمية.

عاجل