رئيس التحرير
محمود المملوك

بكتيريا على الجلد.. تفاصيل اكتشاف علاج جديد للأكزيما

اكزيما
اكزيما

طور العلماء علاج جديد للأكزيما، وهو كريم مليء ببكتيريا جلد الإنسان، حيث تشير الدراسات إلى أن سلالة صحية من بكتيريا الجلد يمكن أن تعالج بشكل فعال النوبات التي تصيب الأشخاص المصابين بأشكال الأكزيما الأكثر شيوعًا، والتي تسمى التهاب الجلد التأتبي، والتي تصيب 15 مليون شخص في المملكة المتحدة.

علاج جديد للأكزيما

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن نظرية وجود علاج جديد للأكزيما، هي أن هذه البكتيريا الصحية المطبقة على الجلد سوف تقتل البكتيريا الضارة والسموم التي تنتجها والتي تسبب الالتهاب المؤلم، لأن البكتيريا الجيدة والسيئة تتنافس مع بعضها البعض، من خلال إغراق المنطقة بالبكتيريا الجيدة.

وهذا النهج المبتكر، المعروف باسم العلاج الجرثومي، مستخدم بالفعل في مجالات أخرى من الطب، ووفقًا للأبحاث المنشورة في مجلة "Nature Medicine"، أن العلاج الجرثومي يمكن أن يكون علاجًا للاكزيما.

اقرأ أيضًا: تعرف على الأكزيما وطرق علاجها طبيعيًا

ويعاني 1 من كل 5 أطفال من التهاب الجلد التأتبي، بينما يستمر المرض حتى مرحلة البلوغ بالنسبة لواحد من كل 12 حالة،  تميل الحالة إلى الانتشار في العائلات ولا يوجد علاج لها حتى الآن.

المكورات العنقودية الذهبية تسبب العدوى بالأكزيما

وعن تطوير علاج جديد للأكزيما، قال  الدكتور كارستن فلوهر، استشاري الأمراض الجلدية في مؤسسة " Guy’s and St Thomas 'NHS Foundation Trust "في لندن للصحيفة: إن المكورات العنقودية الذهبية هي كائن حي رئيسي يسبب العدوى في الأكزيما، تؤدي السموم التي تطلقها البكتيريا إلى التهاب الجلد.

مرض الأكزيما

ونتيجة لذلك ، كان العلماء يبحثون عن بدائل أكثر أمانًا، لذا  قام باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو بفحص 8000 نوع من البكتيريا المأخوذة من جلد الأشخاص غير المصابين بالأكزيما لتحديد تلك التي كانت قادرة على قتل بكتيريا " Staphylococcus aureus "الضارة ، ثم تم تقييم قائمة مختصرة من حوالي 10 سلالات للتحقق منها.، كانت آمنة ولن تكون ضارة.

اقرأ أيضًا: "علاج الإكزيما والتخلص من الجفاف".. تعرف على فوائد حمام الخل للقدمين

و ترك العلماء سلالة واحدة من البكتيريا ، Staphylococcus hominis A9 ، والتي تم اختيارها كعلاج لالتهاب الجلد التأتبي، و تمت إضافة السلالة المختارة إلى غسول غير معط ، وبدأت تجربة مزدوجة التعمية شملت 54 شخصًا مصابين بالأكزيما.

غسول البكتيريا قلل من المكورات العنقودية

أعطي ثلثهم العلاج "اللوشن" ليضعوه على أذرعهم مرتين في اليوم لمدة 7 أيام، بينما أعطي الباقون كريما مصطنعا.

وأظهرت النتائج أن أولئك الذين عولجوا بغسول البكتيريا قللوا من المكورات العنقودية الذهبية على جلدهم وابلغوا عن شكاوى أقل من الالتهاب، و تم التخطيط لتجارب أكبر لمعرفة ما إذا كان المستحضر يعمل لفترات أطول.

عاجل