رئيس التحرير
محمود المملوك

وزارة الدفاع عن ذكرى العاشر من رمضان: أعظم انتصارات مصر العسكرية

اللواء أ ح عماد الدين
اللواء أ ح عماد الدين محمد مهدي شاهين

قال الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، إن ذكرى العاشر من رمضان تمثل أعظم انتصارات العسكرية المصرية العريقة، وتجسيدًا لقوة الإرادة وحكمة القرار ورمزًا لالتفاف الشعب حول قواته المسلحة، لإعلاء الإرادة المصرية واسترداد العزة الوطنية وتحقق أكبر انتصار عسكري للعرب في العصر الحديث.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها اللواء أح عماد الدين محمد مهدي شاهين، نيابة عن الفريق أول محمد زكي خلال الاحتفال الذي نظمته القوات المسلحة بمناسبة ذكرى العاشر من رمضان 1442هـ.

ووجه التحية القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع لجيل أكتوبر وأرواح الشهداء الذين كانوا قدوة في البسالة والفداء، وأعلوا الإرادة الوطنية وحرروا الأرض واستردوا لمصر عزتها وكرامتها، مؤكدًا أن رجال القوات المسلحة يعاهدون الله أن يظلوا مرابطين في مواقعهم يواصلون الليل بالنهار لتظل القوات المسلحة دائمًا درعًا قويًا لمصر يحمي أمنها القومي ويصون مقدساتها وسلامة أراضيها.


بدأت مراسم الاحتفال بكلمة الدكتور طارق عبد الحميد أحد كبار رجال الدين بوزارة الأوقاف، أكد فيها أن جنود الجيش المصري سطروا صفحة مشهودة في العاشر من رمضان ستظل ذكرى ملهمة، ومصدر عزة وفخر للمصريين وصنعوا بدمائهم وتضحياتهم إنجاز يشهد به العالم أجمع، حيث استطاع الجيش المصري في هذا الشهر الكريم أن يضرب أروع الأمثلة في تحدي الصعاب وتخطي المعوقات لإيمانهم الراسخ بنصر الله، واختتم الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

وحضر الاحتفال عدد من القادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين وجنود القوات المسلحة وعدد من كبار رجال الدين بوزارة الأوقاف والأزهر الشريف .