رئيس التحرير
محمود المملوك

بسبب كورونا.. غلق 3 مراكز تعليمية مزدحمة بالطلاب في الإسكندرية (صور)

مراكز تعليمية
مراكز تعليمية

أغلق حي شرق برئاسة محارب هيلع، اليوم الخميس، ثلاثة مراكز تعليمية تُمارس نشاطها بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء، الخاصة باتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس حي شرق، في بيان صحفي، إنه تم تشكيل لجنة للغلق بالحي بالتنسيق مع إدارة شرق التعليمية والإدارة العامة للمتابعة بالمحافظة، لتنفيذ حملة على المراكز التعليمية والتي أسفرت عن غلق وتشميع ثلاثة منها.

 وأضاف أنه تم تنفيذ القرارات الصادرة بأرقام 40 و41 42 لعام 2021 للمراكز الكائنة في شارع أحمد السيد، أمام مستشفى القوات المسلحة في سيدي جابر، وشارع عبد الفتاح الشعشاعي بالسيوف.

وكانت المراكز المذكورة شهدت ازدحامًا من الطلبة والطالبات في مختلف المراحل التعليمية دون أي اتباع للإجراءات الوقائية مما يمثل خطورة على سلامة أبناءنا الطلاب.

 غلق مركزين في العجمي 

وتمكنت مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، من غلق مركزي دروس خصوصية، بالتعاون مع حي العجمي، لتجاهله قرار مجلس الوزراء بالغلق.

وقالت رحاب جابر، مدير عام إدارة العجمي التعليمية، إنه تم غلق وتشميع مركز “عبد المقصود التعليمي”، بالدخيلة حيث وجد مجموعة من الطلاب للصف الثالث الثانوي بقاعة مغلقة، وبدون تهوية، ما يشكل فرصة لنشر الوباء بسهولة بين الطلاب.


وأضافت أنه تم غلق سنتر آخر بدون اسم، وتم إخراج الطلاب وتشميع السنتر.


من جانبه، قال محمد سعد، مدير مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، إن المديرية نجحت في غلق أكثر من 100 مركز دروس خصوصية خلال الفترة الأخيرة منذ بدء الدراسة بالفصل الدراسي الجاري، وذلك لمواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية بالإضافة إلى منع التجمعات للحفاظ على صحة الطلاب والطالبات من انتقال عدوى فيروس كورونا.

وأوضح أن أبرز ما واجه حملات التربية والتعليم لغلق تلك المراكز هو عودة أصحابها للفتح مجدداً، ليتم بعد ذلك فرض عقوبة من رئيس حي على إعادة الفتح مجددًا.

ولفت إلى أن أبرز تلك العقوبات هو ما أقرها حي العجمي حيث تمثلت غرامة فك التشميع في الحبس لمدة عام وغرامة مالية قدرها 10 آلاف جنيه.

وأكد وكيل وزارة التربية والتعليم، أن دور التربية والتعليم معاقبة التابعين للتربية والتعليم، بينما قرارات الغلق والتشميع والغرامات المالية هي من اختصاصات الأحياء.

وأشار إلى أن في الوقت ذاته تقوم الإدارات التعليمية بتكثيف حملاتها لمتابعة عمليات الغلق والتأكد من عدم الفتح مجددًا عقب انتهاء الحملة، وذلك لوقف أي عمليات تجاوز من مسؤولي تلك المراكز.

IMG-20210422-WA0008
IMG-20210422-WA0008
IMG-20210422-WA0009
IMG-20210422-WA0009
IMG-20210422-WA0006
IMG-20210422-WA0006
IMG-20210422-WA0007
IMG-20210422-WA0007