رئيس التحرير
محمود المملوك

أغرب حيلة لـ"مستريحة المنوفية" للنصب على ضحاياها والحصول على ملايين الجنيهات

مستريحة المنوفية
مستريحة المنوفية

ذكر عبد الحميد فودة، محامي ضحايا مستريحة المنوفية “أم عبده”، واقعة طريفة تدل على الذكاء الخارق والثقة الكبيرة التي كانت تتمتع بها في تعاملها مع ضحاياها.

100 ألف جنيه في الأسبوع

 

وأكد محامي ضحايا مستريحة المنوفية لـ"القاهرة 24"، أن أحد موكليه أعطاها مليون جنيه ووعدته بمبلغ 100 ألف جنيه كل أسبوع، ومر على الوقت 15 يومًا ولم يحصل على شيء، ثم ذهب إليها وهو غاضب وطالبها برد أمواله، فردت عليه بكل ثقة “حاضر” ثم طلبت من أبنائها برد أمواله إليه، مضيفًا أنه بالفعل تسلم أموالًا وقبل أن يخرج طالبت أبناءها بإعطائه 150 ألف جنيه فوائد المدة، وقالت له: “أنت فقري، أنا كنت هدخلك المليون في مشروع يربح مثله”.

2 مليون جنيه

 

وتابع محامي ضحايا مستريحة المنوفية حديثه لـ"القاهرة 24": “ذهب الرجل لأشقائه وأصدقائه الذين جمع منهم المبلغ ومعه الأرباح وحكى لهم القصة، فوبخوه وأعادوا لها المبلغ، ووعدوها بزيادته إلى 2 مليون جنيه، وبعد محاولات وافقت المستريحة بشرط أن يأتوا بالمبلغ كاملًا قبل الساعة الحادية والنصف صباحًا”.

 

ويوضح “فودة”: "تأخروا عليها ربع ساعة، فرفضت المبلغ وطالبتهم بالعودة مرة أخرى، وبعد مناشدات منهم أخذت المبلغ، ووعدتهم بأرباح الضعف في ذلك المشروع، وبعد 3 أيام اختفت".

 

وأوضح محامي ضحايا مستريحة المنوفية أن هناك ضحية منصوب عليه في مبلغ يتعدى 80 مليون جنيه، وآخر في 30 مليون وثالث بـ9 ملايين، مشيرًا إلى أن من بين هؤلاء الضحايا شخصيات لا يمكن لأحد أن يتخيل أن يكونوا فريسة لنصبها، مشيرًا إلى أنه بعد عملية القبض عليها بدأ محاموها بالتواصل مع بعض الضحايا للتفاوض.

وكشف عبد الحميد فودة، أن المبالغ التي استولت عليها تزيد عن نصف مليار جنيه، في مدة قصيرة لا تتجاوز العام والنصف.
  

وأكد أن المتهمة نفذت خطتها بمنتهى الذكاء، وخدعت مواطنين بمركز الباجور وعدد من المراكز الأخرى، بحيل كثيرة، وبكل ثقة مستغلة بعض علاقاتها في الباجور.

وأشار إلى أنه وموكليه علموا بمكان اختباء الهاربة، وذهب إليها بعض الضحايا وأحدثوا ضجيجًا أمام مسكنها في مدينة قنا الجديدة التابعة لمحافظة قنا، وحضرت قوات الشرطة بعد بلاغ من الأهالي المحيطين للمنزل، واصطحبوا الطرفين إلى قسم الشرطة.
 

وأوضح محامي ضحايا مستريحة المنوفية، أنه من المتوقع أن تحضر "أم عبده" كما تلقب في الباجور، لمحافظة المنوفية الأسبوع المقبل، بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، لبدء التحقيقات في القضية والاتهامات المنسوبة إليها، مؤكدًا أن ضحاياها يتخطون 50 مواطنًا منهم شخصيات عامة، وأصحاب مراكز مرموقة.