رئيس التحرير
محمود المملوك

أحمال زائدة.. ننشر تقرير محافظة القاهرة لفحص أسباب انهيار عقار جسر السويس (مستندات)

أنقاض عقار جسر السويس
أنقاض عقار جسر السويس

ينفرد "القاهرة 24" بنشر التقرير الهندسي لمحافظة القاهرة بشأن مناظرة عقار جسر السويس لتحديد أسباب انهيار عقار جسر السويس، حيث تمت معاينته بمعرفة الدكتورعبدالسلام أحمد أستاذ العمليات الإنشائية بكلية الهندسة، والدكتور جمال حسين، حيث تم تقييم العقار، أنه صادر له ترخيص عام 1938 ببناء سبع أدوارفقط، ثم قام مالك العقار بإضافه 4 أدوار وتم تحرير مخالفة للعقار.

وأوضح التقرير أنه يصعب الجزم بأسباب انهيار العقار، بعد تحوله إلى كوم من الأنقاض، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار، احتمالية عدم إعداد تصميمات العقار لتحمل الأعمال القائمة عن زيادة الأعداد، واحتمالية عدم مطابقة مواد البناء وطريق البناء للمواصفات، أو حدوث ضعف مفاجئ بالعقار في الأعمدة والأساسات، ناتج عن الأحمال أو التدخل الخارجي.

1
1
2
2
3
3

وتابع التقرير، أنه يجب التأكد من أن أسباب انهيار المباني بمثل هذه الصورة، نتيجة انهيار بالعناصر الرأسية والأعمدة، أو انهيار بالقواعد الخرسانية الأساسيات، أو انهيار بالتربة أسفل الأساسات لعدم قدرتها على تحمل الأحمال الزائدة.

وأضاف التقرير أنه بعد الإطلاع على قانون الإدارة المحلية رقم 43 لسنة 1979، ولائحته التنفيذية، تقرر تشكيل لجنة هندسية من مهندس متخصص ومهندس بإدارة التفتيش الفني والهندسي بمحافظة القاهرة وممثل للإدارة المركزية للشؤون القانونية بمحافظة القاهرة رئيس حي السلام، وللجنة الاستعانة بمن تراه من ذوي الكفاءة والخبرة والتي يمكن قياسها على الوجه الأكمل، وتتولى لجنة المنشآت الآلية للسقوط بالمنطقة الشرقية، وبمتابعة من مساعد محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، والانتهاء من معاينه كافة العقارات والمباني والمنشآت المجاوره للعقار المنهار، ومدى تأثرها بالانهيار، والتأكد من سلامتها وتحديد الإجراءات والاحتياطات اللازمة الذي يتعين تطبيقها للحفاظ على أرواح شاغليها والمارة من المواطنين. 

وأكمل التقرير أن اللجنة “تلتزم بإعداد محاضر بما وصلت إليه من نتائج وأعمال على أن يكون مرفقًا بكافة المستندات والأوراق المؤيدة لما تضمنته خلال 24 ساعة من صدور هذا القرار، وإحالة العقار الكائن بالقطعة 493 تقسيم عمر بن الخطاب بشارع فاطمة الزهراء بحي السلام أول، إلى النيابة العامة المتخصصة لاتخاذ شؤونها”.

وانهار عقار جسر السويس ، فوق رؤوس 50 من الأشخاص، فلقي 25 مصرعهم ونجا الـ25 آخرين، ولكن لاحقتهم الإصابات الجسمية من جراء الإنهيار، فمنهم من بترت ساقه، ومنهم من كسرت سده أو تهشمت جمجمته، ومنهم من فقد الذاكرة، ولعل أبرزهم هو طفل لم يتعدى الـ 3 سنوات خرج يحبو من الأنقاض ولكن أسرته وافتها المنية، وحالف الحظ ملاك بعض الشقق السكنية الذين تواجدوا خارج العقار ليلة الحادث، فلم يصيبهم أذى جسدي، ولكن الأذى المادى لم يجدوا منه مفرا.

عاجل