رئيس التحرير
محمود المملوك

يوم الأرض.. ذكرى احتجاجات مليونية لإنقاذ الكوكب وحماية البيئة

الاحتفال بيوم الأرض
الاحتفال بيوم الأرض

يحتفل العالم اليوم الخميس، بـ يوم الأرض الموافق 22 أبريل، والذي يأتي بالتزامن مع بداية فصل الربيع في نصف الكرة الشمالي، وفصل الخريف في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

ويرجع سبب الاحتفال بـ يوم الأرض إلى "جون مكونيل" وهو ناشط في مجال السلام، الذي اقترح في مؤتمر اليونسكو المنعقد في سان فرانسسيكو عام 1969، يومًا لتكريم الأرض ومفهوم السلام، وبالفعل حدث يوم 21 مارس من العام التالي وهو أول أيام فصل الربيع.

الاحتفال بـ يوم الأرض

وفي يوم 22 أبريل أسس السناتور الأمريكي "جايلورد نيسلون" الذي كان مهتمًا بحماية البيئة، يوم الأرض المنفصل ليكون يومًا للتوعية البيئية، وحدد تاريخ الاحتفال لأول مرة عام 1970، وتقديرًا لجهوده حصل السناتور على وسام الحرية الرئاسي.

كان الاحتفال بيوم الأرض مقتصرًا في البداية على الولايات المتحدة الأمريكية، حتى قررت منظمة أطلقها دينيس هايز، المنسق الوطني الأساسي ليوم الأرض جعله يومًا عالميًا ونظمت الحدث 141 دولة، وذلك في عام 1990.

مليونية لإنقاذ الأرض

في عام 1990 احتشد 200 مليون شخصًا في 141 دولة حول العالم لدعم قضايا البيئة وإنقاذ كوكب الأرض من المخاطر والأضرار البيئية، مما عزز من أهمية القضية عالميًا، ودفع جهود إعادة التدوير حول العالم، عقد قمة الأمم المتحدة للأرض عام 1992، والتي عُقدت في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل.

اقرأ أيضًا: في ذكرى يوم الأرض.. كيف رأى غسان كنفاني حلم العودة في رواياته؟

لم تمر الذكرى العشرون للاحتفال بيوم الأرض، مرورًا عاديًا، حيث أطلقت بأدوات تسويقية ضخمة، حيث خصصت شاشات التليفزيون وقنوات الإذاعة تغطية خاصة بميزانية بلغت ملايين الدولارات.

قمة المناخ

ويحتفل العالم اليوم بذكرى اليوم العالمي للأرض، بالتزامن مع انطلاق القمة الافتراضية للمناخ التي دعى لها "جو بايدن" الرئيس الأمريكي الجديد، بمشاركة قادة 40 دولة.

وتناقش القمة الافتراضية هذا العام، العديد من الملفات الخاصة بتغير المناخ وخطر الانبعاثات، ومحاولة خفض نسبها، ومواجهة الاحتباس الحراري خصوصًا في البلدان الصناعية الكبرى المتهمة بالتسبب في الجانب الأكبر من هذه الأزمة.

وزارة البيئة تشارك

من جانبها تشارك مصر العالم إحياء اليوم العالمي للأرض، الموافق اليوم 22 أبريل الجاري، من خلال الاحتفال على منصات التواصل الاجتماعي لوزارة البيئة، وذلك بعرض عدد من الرسائل للارتقاء بالوعي المجتمعي العام والتوعية بأهمية إنقاذ كوكب الأرض والتصالح مع الطبيعة وتنوعها البيولوجي، ودور الفرد والمجتمع في المشاركة لإنقاذ كوكب الأرض.

عاجل