رئيس التحرير
محمود المملوك

أحداث الحلقة العاشرة من "وكل ما نفترق".. ريهام حجاج تتحول إلى الغولا

مسلسل وكل ما نفترق
مسلسل "وكل ما نفترق" الحلقة العاشرة

عرضت اليوم القنوات الناقلة لمسلسل "وكل ما نفترق"، الحلقة العاشرة من المسلسل بعنوان الفراق العاشر "الخوف"، وشهدت الحلقة أحداث مشوقة تأخذنا من الفلاش باك والماضي إلى الحاضر والعكس، كما تنشتر شائعات بين أهل ”طماطة" بأن ريهام حجاج أصبحت الغولا.

 

ويعرض لكم "القاهرة 24"، أبرز أحداث الحلقة العاشرة من "وكل ما نفترق" بعنوان الفراق العاشر "الخوف".

 

تذهب “زينب” لـ(مأمونة) فى المغارة التى تختبأ فيها وتوعدها بأنها ستجلب حقها وتأخذ بثأر ابنها، واثناء كلامهما جاء اليهما خبر ان العمدة “سعدون” قادم، فتستعد زينب وتوقعه فى الفج، فبمجرد وصوله تقوم بفك مجموعة من الطيور والخفافيش فى وجهه فيخاف العمدة ويرجع لسيارته.

 

ينتهى الفلاش باك، وتظهر “قمر”، مع العمدة “سعدون”، ويطلب منها أن تسامحه مقابل أن يخبرها بمكان ابنتها فريدة، واثناء الحديث يأتى أحد من الخلف ليضرب مأمونة بالنار ولكن العمدة يحميها فيصيبه الرصاص ويموت.

 

يكتشف “زنفل” ومحمد الشرنوبى “جوهرى”، أن الرجل الذى تبنى ابن زنفل هو “فتحى” الذى يبحثون عنه منذ أول حلقة، وتتصل قمر بجوهرى وتطلب منه أن يأتى لها، ولكنه يتم خطفه وتحذيره ليبتعد عن أمر فتحى.

 

يتصل “فتحى” بـ"قمر"، ويطلب منها ألا تترك البلد سوى بعد أن يجد ابنتها، فتسأله عن مكانها لكنه لا يجيبها.

 

تذهب قمر وتطلب من العمدة أن تصعد للجبل لتلتقى بالمطاريد، لكنه يخبرها أنهم غيروا مكانهم ووصاها أن تذهب لسائق يسمى “رفاعى”، وهو من يدلها على مكان المطاريد.

 

 يحدث فلاش باك، وتطلب رانيا يوسف “وردة” من العمدة “سعدون” أن يتزوجها وينسى مأمونة وابنه، وبالفعل يتزوجوا وأثناء الفرح يسمعهم زينب ومأمونة فتقول زينب: "هحرق قلبهم زى ما حرقوا قلب أختى".

 

تنقطع الكهرباء عن البلد كلها، ويسمع العمدة ووردة صوت أمرآه تصرخ فيذهبوا لها فتقول لهم انها رأت مأمونة واصبحت الغولا، وكانت تريد قتلها وهتفت بعدها: "حق مأمونة لازم يرجع".

 

وفى نهاية الحلقة، يخرج العمدة “سعدون”، لأهل البلد فيعرف أن الشيخ “مواردى” رأى مأمونة، وأن “عرابى” أيضًا شاهدها، ويهتف أهل البلد كلها: "لو عاوزين تخلصوا من اللي فيه..حق مأمونة لازم يرجع".

 

ويشارك بجانب ريهام حجاج في بطولة العمل أحمد فهمي، رانيا يوسف، ايتن عامر ،عمرو عبد الجليل، محمد الشرنوبي، سلوى خطاب، هاجر أحمد، رحاب الجمل، هند عبد الحليم، طارق عبد العزيز، أحمد النجار ومن تأليف محمد أمين راضي وإنتاج طارق الجنايني، من اخراج كريم العدل.

 

عاجل