رئيس التحرير
محمود المملوك

دير البتول بملوي: لن نستقبل رحلات أو أهالي بسبب كورونا

كنيسة - أرشيفية
كنيسة - أرشيفية

أعلن دير البتول للراهبات، العامر بقرية دير أبو حنس، التابع لمطرانية ملوي وأنصنا والأشمونين للأقباط الأرثوذكس، جنوب محافظة المنيا، اعتذاره عن استقبال أي رحلات أو أشخاص أو أهالي راهبات، مع تعليق فتح أبوابه للزيارة، وكذلك الكنيسة الأثرية بسفح الجبل خلال فترة الاحتفالات بعيد القيامة المجيد وشم النسيم، وذلك نظرا لانتشار وزيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حرصا علي سلامة وصحة الجميع.


وذكر بيان صادر عن دير البتول بإشراف الأنبا ديمتريوس، أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين، ورئيس دير البتول للراهبات: "نصلي ليرفع الرب الوباء عن العالم وينعم لنا بالسلام والطمأنينة ويعطي سلامة لبلادنا وشعبنا، وأن تمر هذه الأيام بسلام وصحة للجميع، وأن يحفظ الرب بلادنا من كل مكروه، بصلوات صاحب الغبطة والقداسة البابا تواضروس الثاني".

وكانت مطرانية الأقباط الكاثوليك بالمنيا، أعلنت الإثنين الماضي، عن اتخاذ إجراءات وقرارات جديدة؛ لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد ارتفاع حالات الإصابة خلال الفترة الأخيرة.

دير البتول

وأصدرت المطرانية برئاسة الأنبا باسيليوس بيانًا موجهًا لجميع الآباء الكهنة والراهبات والشعب، تضمن عودة الاحتفالات بالقداسات وكذلك بقداس أحد الشعانين وأسبوع الآلام والجمعة العظيمة، وقداس عيد القيامة المجيد مع مراعاة اتخاذ أقصى درجات الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، ويمنع من الدخول من يخالف ذلك.


وتضمنت الإجراءات أيضًا، عدم  وجود استقبالات رسمية يوم عيد القيامة المجيد، واستمرار غلق قاعات الاحتفالات، ويتم الصلاة علي المنتقلين بمرض كورونا في فناء الكنيسة، وتعليق الأنشطة والخدمات والاحتفالات، واقتصار صلاة الأكليل على حضور العروسين و 20 من الأقارب، واقتصار صلاة الثالث على أسرة المنتقل فقط، وتُمنع الزيارات المنزلية ويتم الاكتفاء بصلاة القنديل العام في الكنيسة.