رئيس التحرير
محمود المملوك

مبادرات شبابية لتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين في الإسكندرية

إفطار صائمين
إفطار صائمين

شهدت محافظة الإسكندرية مبادرات شبابية متنوعة خلال الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان المبارك، بعد أن تسابق الجميع في عمل الخير والبحث عن توزيع وجبات الإفطار على الصائمين والمحتاجين والمساكين والفقراء.

وبات هناك سباق فى فعل الخير بين الشباب سواء بشرق الإسكندرية أو غربها او بوسط المدينة بحثًا عم دعم المحتاجين وتوزيع الوجبات وشنط رمضان على الأكثر احتياجاً

وقام شباب متطوع بحي العجمى بعمل مبادرة تستهدف توزيع 600 وجبة يومياً على الصائمين  يوميًا، وذلك بمناطق العجمي والهانوفيل والبيطاش والدخيلة.

وقال محمد سعداوي، أحد المشاركين فى المبادرة، ان الفكرة يشارك فيها شباب متطوعين بهدف إدخال البهجة والسعادة على اهالينا غير القادرين، مشيراً إلى أن المبادرة الشبابية تبدأ بجمع المبالغ وتجهيز الوجبات، مشيرًا إلى أن سعر الوجبة تصل ل 30 جنيهًا، ويتم جمع ما يقرب من 600 وجبة يوميا ويتم توزيعها بمناطق العجمى وضواحيها.

وأشار إلى أن الوجبة متكاملة فهي تضم ارز ولحوم ودجاج وبطاطس وعصير، مؤكداً انه يتم اعداد الوجبات بمطبخ معد خصيصاً لهذا الغرض في العجمى،  لافتًا إلى تعاون جهات عديدة بدعم مبادرة إفطار الصائمين خلال شهر رمضان.

وفي شرق الإسكندرية قام مجموعة من الشباب بتوزيع الوجبات على الصائمين من المشردين ومن ليس لهم مأوى بمناطق سيدى بشر والمنتزه والعصافرة وباكوس.

قال رامي يسري، احد المشاركين في المبادرة،  انه تم توزيع 200 وجبة على الصائمين فى الشوارع، فضلاً عن تجهيز ما يقرب 2000 شنطة رمضانية لتوزيعها على الفقراء والأكثر احتياجات.

وأضاف يسري، ان هذه المبادرات الشبابية تدعم فكرة الترابط بين الجميع واننا نسعى لإدخال البهجة على الجميع خلال شهر رمضان المبارك.

وفى محطة الرمل ظهر مجموعة من شباب يقومون بتوزيع وجبات الإفطار والعصائر والبلح على المارة والسائقين ومن لم يستطيعون الوصول إلى منازلهم مع حلول أذان المغرب، ومساعداتهم على تناول الافطار فى موعده.

قال شادي محمد، أحد المشتركين، انهم يوزعون الوجبات بطريقة التزلج حيث يحاولون الوصول لأكبر عدد من الصائمين على الطريق حيث يساعدهم على سرعة التحرك والتنقل بين المواطنين.

عاجل