رئيس التحرير
محمود المملوك

أول تعليق من مجلس إدارة نادي طنطا حول واقعة تعدي فرد أمن على طفل

اعتداء فرد أمن نادي
اعتداء فرد أمن نادي طنطا على طفل بالضرب

قال الدكتور محمد سويلم عضو مجلس إدارة نادي طنطا الرياضي، في أول تعليق من مجلس إدارة نادي طنطا  بخصوص واقعة تعدي أحد أفراد أمن النادي على أحد الأطفال من الباعة الجائلين أمام نادي طنطا الرياضي ومحاولته دخول النادي وعبور بوابات الدخول، وما صاحب ذلك من نشر أحد الفيديوهات للواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الأمر لازال محل تحقيق من قبل إدارة نادي طنطا وجهات التحقيق.

وأكد عضو مجلس إدارة نادي طنطا، أن الطفل يتواجد بصفة كبيرة أمام مبنى النادي، ودائم التعرض لأعضاء النادي والسيدات والفتيات بالمعاكسات والتحرش أحيانا وحدثت بعض الوقائع السابقة، وتدخل العاملين بالنادي سابقا لمنعهم من الاحتكاك ومضايقة الأعضاء.

وأشار سويلم إلى أن أمن نادي طنطا الرياضي مكلف بمنع دخول غير الأعضاء إلى النادي وأن الدخول للأعضاء فقط ومن خلال بطاقة العضوية الإليكترونية التي تمر من خلال البوابات الإليكترونية للسماح بالدخول للأعضاء فقط.

وأضاف أن تعامل أمن النادي مع الطفل محل تحقيق من خلال الفيديوهات وكاميرات المراقبة وهو ماستظهره التحقيقات قريبا، لافتا إلى أنه على الرغم من قيام فرد أمن نادي طنطا بمباشرة عمله على بوابات الدخول إلا أن كافة أشكال العنف مرفوضة. 

وكشف "سويلم" أن إدارة النادي بصدد التواصل مع مديرية  التضامن الاجتماعي بالغربية والأجهزة المسئولة بمحافظة الغربية لإيجاد حل للأطفال المتسولين والمتحرشين أمام بوابات نادي طنطا الرياضي خاصة وأنها أصبحت ظاهرة متكررة وتسبب مضايقات أعضاء وعضوات نادي طنطا.

وكان أحد أعضاء نادي طنطا الرياضي بمحافظة الغربية وثق مقطع فيديو للقطات صادمة لحارس أمن نادي طنطا، وهو يعتدي على طفل بالضرب المبرح.

وأظهر مقطع الفيديو، فرد أمن نادي طنطا الرياضي يعتدي على طفل في نطاق إحدى بوابات النادي بالضرب المبرح والسحل ودفعه أرضًا وركلة بالقدم ومحاولة دهسة، أمام عدد من أعضاء النادي، حيث حاول الطفل الدفاع عن نفسه ولكنه لم يتمكن.

وفي سياق متصل قرر نادي طنطا الرياضي، فتح تحقيق عاجل في واقعة تعدي موظف أمن النادي على طفل صغير، للوقوف على ملابسات وظروف الواقعة، ورفع الأمر إلى مجلس الإدارة.

 

عاجل