رئيس التحرير
محمود المملوك

أختي الكل يشهد بأخلاقها.. شقيقة المجني عليها في واقعة مقتل سيدة على يد زوجها بسبب رسائل جنسية تكشف التفاصيل (فيديو)

المتهم
المتهم

"اختي اتقتلت علشان احنا ملناش حد يحمينا”.. بهذه الكلمات كانت بداية حديث شقيقة المجني عليها، الجريمة التي شهدتها منطقة الوراق عندما أقدم الزوج على قتل زوجته بـ20 طعنة، بعدما شك في سلوكها وقام بقتلها في نهار رمضان أمام أطفاله.

"مروة.م" ربة منزل تبلغ من العمر 24 عاما، معروفة باسم "أم زياد" تزوجت، من شاب يدعى “أحمد ضاحي” أنجبت 4 أولاد، والكل يشهد لها بالأخلاق والاحترام، بين أهالي المنطقة بشارع التلج في الوراق.

قالت رانيا مصطفى، شقيقة المجني عليها، إن شقيقتها كانت غاضبة مع زوجها وذهبت إلى منزل الأسرة، واتصل بها زوجها، وأكد لها عدم التعرض لها مرة ثانية وطلب منها العودة إلى المنزل وعادت الزوجة إلى منزلها.

وأوضحت شقيقة الضحية أن شقيقتها عادت إلى المنزل مع توسلات زوجها ووعوده لها بعدم التعرض لها مرة ثانية، من أجل أبنائها، مضيفة أن المتهم يتعاطى المواد المخدرة.

وتابعت “رانيا” أن يوم الواقعة تلقينا اتصالا من شقيق المتهم يقول "أختك ماتت تعالوا خدوها" بعدها هرولت مسرعة إلى منزل شقيقتي لقيتها ساقطة على الأرض والدماء تسيل من حولها، “خلالها حصل حالة من الإغماء لأني مقدرتش أستوعب أن أختي تتقتل وتطعن 20 طعنة”.

كشفت التحريات الأولية التي أجرتها مباحث الجيزة تحت إشراف اللواء محمد عبد التواب مدير الإدارة العامة للمباحث، أن المتهم يدعى “خ. أ” قهوجي 37 سنة، حضر لديوان قسم الشرطة وكان يرتدي ملابسه وملطخة بدماء زوجته، واعترف بأنه قتل زوجته بمسكنهما، بسبب العثور على رسائل جنسية بينها وبين آخر على الموبايل.

https://www.facebook.com/Cairo24news/videos/286044892987069/

وعلى الفور، انتقلت قوة أمنية من المباحث تحت إشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة للمباحث والعميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة إلى مكان الواقعة، وعثرت القوات على زوجته “م” 24 سنة ربة منزل، بأرضية غرفة النوم، وبها أكثر من 20 طعنة.

تم التحفظ على المتهم، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وقررت عرض الجثة على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.