رئيس التحرير
محمود المملوك

"60 سنة من بيع أكلة الغلابة".. حكاية "عم محمود" أقدم بائع فول في البحيرة

عم محمود أقدم بائع
عم محمود أقدم بائع فول بالبحيرة

قال محمود مراد، أقدم بائع فول بمحافظة البحيرة، إنه يقوم ببيع الفول منذ 60 عامًا في مطعمه الكائن بشارع الثورة بمدينة المحمودية، لافتًا إلى أنه قبل بيعه الفول كان يعمل تاجر بقالة، ثم اتجه لبيع الفول الذي كان يقوم بتخزين كميات كبيرة منه، وعند زيادة أسعاره يقوم بشراء كميات قليلة.

وأشار “عم محمود مراد”، كما يلقبه مواطنو مركز ومدينة المحمودية، وصاحب الـ85 عاما، لـ"القاهرة 24"، إلى أنه لم يفضل تعليم أحد من أبنائه أو غيرهم لمساعدته في مهنته، حيث يعشق مهنته ويفضل عمل وإحضار الفول بنفسه منذ شرائه وإعداده وتحضيره وطهيه حتى بيعه للزبائن، رافضًا الإفصاح عن طريقة إعداده للفول كونها سر المهنة.

وأوضح “أن أسعار الفول ومستلزماته مثل الزيت الحار والطحينة ارتفعت أضعاف أسعار الماضي، حيث كان سعر إردب الفول 12 جنيهًا وكان الكيلو 80 قرشًا، أما الآن فكيلو الفول البلدي بـ23 جنيهًا، والمستورد فهو 4 أنواع يبدأ من 8 جنيهات، الأمر الذي اضطر أكثر بائعي الفول للإغلاق”.

وأكد أن ما يميزه عن غيره من بائعي الفول أنه يبيع بنفس راضية وسماحة لكل زبائنه دون تفرقة، وهو الذي جعله حتى الآن يقصده الغريب قبل القريب.