رئيس التحرير
محمود المملوك

كيف يؤدي مضغ الطعام ببطء إلى فقدان الوزن.. تعرف على ذلك

تناول ومضغ الطعام
تناول ومضغ الطعام ببطء

يسارع بعض الناس في تناول الطعام، غافلين عن أضرار الإسراع في تناول الطعام، منها زيادة الوزن وحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي نتيجة عدم مضغ الطعام جيدا، على الجانب الآخر هناك من يتأنى في مضغ الطعام مما يساعدهم على فقدان الوزن، والحصول على فوائد أخرى، منها تنظيم الهضم والوقاية من أمراض المعدة والقولون، و سنحاول إلقاء الضوء على العلاقة بين مضغ الطعام جيدا وتعزيز خسارة الوزن.

 

فوائد مضغ الطعام ببطء

 

• تناول كميات أقل من الطعام


يساعد تناول الطعام ببطء إلى استهلاك كميات أقل من الطعام، عندما ينتهي الإنسان من تناول غذائه، تتصدى المعدة لهرمون الغريلين المسؤول عن الشعور بالجوع، وتنطلق هرمونات الشبع التي تخبرك بأنك تناولت الطعام وتبدأ بخفض شهيتك للطعام والشعور بالامتلاء، وتستغرق تلك العملية ²⁰ دقيقة، لذلك فإن التباطؤ في تناول الطعام يعطى مخك الوقت اللازم لاستقبال تلك الإشارات.

 

• زيادة هرمونات الشبع


يؤدي التباطؤ في تناول الأغذية إلى إطلاق هرمونات الشبع مما يقلل من استهلاك الأغذية وقت تناول الوجبة، بينما سرعة تناول الطعام ينتج عنها استهلاك كمية كبيرة من الطعام وذلك لأن المخ لا يمتلك الوقت الكافي لاستقبال إشارات الشبع.

• تناول الطعام ببطء يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية المستهلكة ويعزز فقدان الوزن، حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من البدانة لا يهتمون بمضغ الطعام جيدا عكس الأفراد الذين يمتلكون اوزان طبيعية.

 

فوائد أخرى للتباطؤ في مضغ الطعام:-

 

• الاستمتاع بالطعام.
• تحسين الهضم.


• امتصاص المواد المغذية.
• الإحساس بالراحة .


• تقليل الشعور بالقلق والإجهاد.