رئيس التحرير
محمود المملوك

التطبيق الخميس المقبل.. شروط جديدة للسفر من وإلى السعودية

شروط السفر من وإلى
شروط السفر من وإلى السعودية

صرح عبد العزيز الدعيلج، رئيس اللجنة المعنية باتخاذ إجراءات منع تفشي وباء كورونا، بالهيئة العامة للطيران المدني السعودية، عن ربط بيانات رحالات المسافرين بالحالة الصحية للمسافر عبر تطبيق "توكلنا"، وأن التطبيق شرط لدخول المطارات الداخلية والدولية على المسافرين. 

وأعربت الهيئة في تعميم لها على الناقلات الجوية الوطنية أن العمل مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي والجهات ذات العلاقة والتنسيق في ذلك مستمر على الربط الإلكتروني لإصدار بطاقة صعود الطائرة قبل التوجه للمطار، للمسافر الذي تكون حالته الصحية في التطبيق محصن أو لم تثبت إصابته.

شروط السفر من وإلى السعودية

وأوضحت أنه لن يسمح بدخول المطارات إلا من خلال استخدام التطبيق عبر ثلاث مناطق للفرز عند الدخول للمطار، وتشمل العاملين والمسافرين والموظفين وجميع مرتادي المطار، وعند منطقة إنهاء إجراءات السفر وإصدار بطاقة صعود الطائرة، وعند منطقة دخول الطائرات.

وذكر التعميم أن هذه الضوابط تأتي لتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لجائحة فيروس كورونا COVID 19 الموصى بها من قبل اللجان المختصة في المطارات والمنشآت التابعة لها.

شروط السفر من وإلى السعودية

وأعلن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، عبد العزيز الدعيلج رئيس اللجنة المعنية باتخاذ إجراءات منع تفشي وباء كورونا ربط بيانات رحلات المسافرين بالحالة الصحية للمسافر عبر تطبيق "توكلنا".

وأكد "الدعيلج" إبلاغ كافة شركات الطيران العاملة في المملكة بضرورة سرعة ربط بيانات رحلات المسافرين في تطبيق "توكلنا"، على أن "يقتصر إصدار بطاقة صعود الطائرة على المسافرين الذين تكون حالتهم الصحية في التطبيق "محصّن" أو "لم تثبت إصابته" اعتبارًا من الخميس المقبل.

وشدد "الدعيلج"على شركات الطيران منح المسافرين على نظام الحجوزات آلية إبلاغ المسافرين من خلال الرسائل النصية بإلغاء حجوزاتهم في حال كانت حالتهم الصحية مختلفة عن الحالات المذكورة.

وتعمل هيئة الطيران المدني السعودي وبالتعاون مع الجهات الأمنية على تكثيف الجولات التفتيشية والزيارات الرقابية على المطارات ومباني الهيئة والمنشآت التابعة لها لضبط مخالفي الإجراءات الاحترازية. 

كما فعّلت نقطة فرز قياس درجة الحرارة وتطبيق "توكلنا"، وتم تعيين ضابط في كل منشأة وأكثر من 250 مراقبًا، لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية.