رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير النقل يعقد اجتماعا مع رئيس "السكة الحديد" ونوابه والشركات التابعة للهيئة

جانب من اجتماع وزير
جانب من اجتماع وزير النقل

عقد المهندس كامل الوزير وزير النقل، اجتماعا موسعا مع رئيس ونواب هيئة السكة الحديد، ورؤساء شركات الخدمات المتكاملة المختصة بأعمال النظافة والأمن الإداري  وإجيفراي و إيرتراك المختصين بأعمال تجديدات السكة.

وأكد الوزير في بداية الاجتماع استمرار تنفيذ خطة تطوير العنصر البشري والاستفادة المثلى من إمكانات كل فرد في السكة الحديد، مع استمرار الدورات التثقيفية والتعليمية والتدريبية ودورات رفع المستوى على المعدات الجديدة وأن يكون هناك معايير دقيقة لتقييم كافة المتدربين وكذلك ضرورة وجود دورات تثقيفية تشمل معلومات عامة تشمل كل ما يتعلق بالسكة الحديد وكذلك دورات سلوكية ونفسية وتوعية للتعامل الجيد مع الركاب ومع أفراد فريق العمل.

وفيما يخص العامل البشري أوضح أن هناك اهتماما كبيرا ومختلفا وجديدا كليا، عما كان يتم قبل ذلك، حيث تم افتتاح المعهد الفني لتكنولوجيا السكك الحديدية لتخريج فنيين يمتلكون عناصر الانضباط والكفاءة، مشيرا إلى هذا المعهد مدرج بجداول تنسيق الثانوية العامة، ومن المخطط تخريج أول دفعة من المعهد العام الحالي.

جانب من اجتماع وزير النقل 


كما يتم اختيار المهندسين والفنيين الجدد بمعايير جديدة تماما تضمن الحصول على افضل العناصر المتقدمة، حيث يتم تدريب هذه العناصر الجديدة من المهندسين بالكليه الحربية، أما الفنيين فيتم تدريبهم في معهد ضباط صف المعلمين على اعلى مستوى كم يتم إعادة تاهيل وتدريب وتثقيف العناصر الحاليه بمعهد وردان للسكك الحديديه ومراكز التدريب المختلفه بجميع مناطق هيئة السكك الحديدية كما يتضمن اي تعاقد جديد مع الشركات الأجنبية بند خاص بالتدريب يتم فيه تدريب المهندسين والفنيين على تكنولوجيا المعدة الجديدة سواء كانت جرارات أو عربات جديدة.

كما شدد الوزير على ضرورة تكاتف الجميع  من العاملين بالسكة الحديد وأن يكون هناك تلاحم بين قيادات السكة الحديد وكافة العاملين بها وانتشار القيادات بين طوائف التشغيل وفي الورش المختلفة ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها على أرض الواقع لسرعة الإنجاز.

ثم استعرض الوزير الاجراءات العاجلة الخاصة بتنفيذ خطة تطوير السكة الحديد والتي تشمل تطوير كافة عناصر منظومة السكة الحديد حيث يتم توريد جرارت وعربات جديدة بالتوازي مع تطوير الأسطول الحالى وتطوير المحطات وأرصفتها وتطوير المزلقانات وإصلاح كافة أسوار السكة الحديد الحالية، ثم إنشاء أسوار على جانبي السكة الحديد في أماكن وجود الكتل السكنية وكذلك تحديث وتطوير نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية الرئيسية، ثم في الخطوط الفرعية خاصة أنه سيحدث ازدواج للخطوط المفردة وتحديث نظم الإشارات بها وكذلك تجديد السكة وضرورة أهمية الإسراع في تنفيذها وفقا للخطة الزمنية المحددة.

بالإضافة إلى تطوير الورش وإقامة هناجر جديدة بها وإمدادها بكافة المعدات الحديثة، وتحويل بعض الورش إلى شركات مثل ورش كوم أبو راضي إلى شركة صناعات السكك الحديدية بكوم أبوراضي.

كما تطرق الوزير إلى أهمية لجنة المشتريات  في توفير قطع الغيار اللازمة وفقا لاحتياجات الورش وتحقيق التكامل بين الورش المختلفة في هذا امجال وكذلك اهمية لجنة الحوافز بالورش وإلى أهمية قيام كل فرد بتنفيذ مهام وظيفته على أكمل وجه وان تتم المراجعة والتفتيش  الدوري لأوامر التشعيل والإنضباط التام في أداء كافة المهام والمرور الدوري على السكة وتنفيذ أعمال الصيانة على مدار الساعة وحوكمة الإجراءات وخاصة المتعلقة بالسلامة والالتزام التام بكل وسائل السلامة وكذلك تطبيق مبدأ الثواب والعقاب وعدم السماح بأي تقصير أو تهاون في العمل وأن يتم تعيين خريجي معهد وردان بهيئة السكة الحديد خاصة وأنهم قد تلقوا كافة العلوم والنواحي التدريبية الخاصة بالسكة الحديد وفق نظم التكنولوجيا الحديثة كما وجه الوزير بأنه في حالة تخفيض سرعة القطارات نتيجة ارتفاع درجة الحرارة يتم إعلام الركاب بذلك وبشكل دوري.