رئيس التحرير
محمود المملوك

مواصلة التعنت.. تفاصيل بيان إثيوبيا الجديد بشأن الملء الثاني لسد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

أعلن مجلس الأمن الوطني الإثيوبي، اليوم السبت، استمرار إثيوبيا ورغبتها في عملية الملء الثاني لسد النهضة في الموعد المقرر، في عناد واضح لكل المساعي الدولية لحل الخلافات بشأن سد النهضة.

جاء ذلك في بيان صادر عن مجلس الأمن الوطني الإثيوبي عقب اجتماعه برئاسة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

وقد تدخلت أمريكا مجددا على خط الأزمة بشأن سد النهضة، في محاولة لحلحلة القضية التي تنذر بصراع قد يهدد أمن المنطقة بأسرها.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، أن "مبعوث القرن الأفريقي سيعمل على قضايا إقليم تجراي والخلاف بين السودان وإثيوبيا وملف سد النهضة".

وقال وزير الري السوداني، أمس، إن إثيوبيا رفضت دعوة سودانية لعقد قمة على مستوى رؤساء الحكومات لبحث قضية سد النهضة الإثيوبي.

وكان عبدالله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني، قد دعا في 13 أبريل نظيريه الإثيوبي والمصري للحضور إلى الخرطوم للبحث عن حلول لأزمة سد النهضة، بعدما فشلت آخر جولات المفاوضات التي استضافتها الكونغو. 

من جانبه الدكتور ياسر عباس، دعا وزير الري والموارد المائية السوداني، إلى تفادي تفاقم الأوضاع في الإقليم بسبب التعنت الإثيوبي، فيما يخص سد النهضة مع اقتراب موعد الملء الثاني، وبحث مع القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم، براين شوكان، آخر تطورات المفاوضات والعقبات التي تقف في طريق استئنافها، ومجالات الاستثمارات الأمريكية بعد عودة السودان للمجتمع الدولى.

وقال «عباس» إن الوقت يمضي دون الوصول إلى اتفاق قانوني بشأن السد، في ظل تمسك إثيوبيا بالشروع في الملء الثاني الأحادي في يوليو المقبل، ما يشكل تهديدًا لسلامة المنشآت المائية ومواطني السودان. 

وفى نفس السياق، التقى عباس سفير الاتحاد الأوروبي، داعيًا إلى دعم موقف السودان الرامي إلى تعزيز آلية التفاوض وتوسيع مظلة الوسطاء، والعمل على إقناع أطراف التفاوض بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

الرئيس السيسي يحذر

وحذر الرئيس عبدالفتاح السيسي، الشهر الماضي، من أن المساس بمياه مصر يعد خطا أحمر، وفي السياق الدبلوماسي خاض وزير الخارجية المصري سامح شكري جولة إفريقية، حيث زار خلالها كلا من كينيا وجزر القمر وجنوب إفريقيا، كما شملت كلا من السنغال وتونس، حاملا رسائل من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية إلى أشقائه رؤساء وقادة هذه الدول حول تطورات ملف سد النهضة والموقف المصري في هذا الشأن.

عاجل