رئيس التحرير
محمود المملوك

بدء صلوات عشية حد السعف بكنائس الإسكندرية وسط إجراءات احترازية مشددة

القاهرة 24

بدأت كنائس الإسكندرية صلوات وقداس عشية أحد السعف أو ما يعرف بأحد الشعانين، وذلك وسط إجراءات احترازية ووقائية مشددة ضد انتشار الجائحة الثالثة من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وترأس القمص رويس مرقس، راعي كنيسة السيدة العذراء والشهيد العظيم مارجرجس، بغبريال، قداس عشية أحد السعف، بمقر كنيسة السيدة العذراء وسط حضور النسبة المقررة ضمن الإجراءات الإحترازية والوقائية المتبعة لمواجهة فيروس كورونا.

وقال القمص رويس مرقس لـ"القاهرة 24": يشهد الأسبوع الجاري والمعروف دينياً باسم "أسبوع الآلام" فعاليات دينية قبل عيد القيامة المجيد"، موضحاً أنه وفقاً للعقيدة المسيحية يبدأ الأسبوع الفاصل بين أحد السعف وأحد القيامة ويسمى بـ"أسبوع الآلام" وفيه وقعت أهم الأحداث في حياة المسيح مثل العشاء الأخير في يوم الخميس وحادثة الصلب يوم الجمعة ثم القيامة يوم السبت "سبت النور".

وأوضح أن غداً الأحد المقبل يقام فيه "حد الزعف" أو ما يعرف بـ "أحد الشعانين" ويأتى بالتزامن مع تذكار دخول السيد المسيح مدينة "أورشليم" بيت المقدس، حيث استقبله اليهود البسطاء وقطعوا الزعف وافترشوه على الأرض لاستقباله وفيه تعلق الشارات السوداء.

وتابع: "تقام أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء صلوات البسخة ضمن سهرات روحية ودينية، مشيراً إلى أن يوم الأربعاء يطلق عليه "أربع أيوب" ويتم خلاله طقوس محددة وتناول أكلات محددة وفى اليوم الذى يليه الخميس يبدأ بـ"خميس العهد" ويليه الجمعة وتسمى "الجمعة اليتيمة أو العظيمة" وسميت هكذا لأنها شهدت صلب السيد المسيح وتختتم بليلة العيد ويسمى "سبت النور".

من جانبه دعا القمص إبرام إيميل، وكيل البابا تواضروس، راعي الكنيسة المرقسية، بمحافظة الإسكندرية، الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لمواجهة جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19" مع بدء أسبوع الآلام.

وقال القمص إبرام إيميل، إن الكنيسة حددت عدة إجراءات خاصة لاستقبال اسبوع الآلام وبدأت فتح باب الحجز الأسبوع الماضي لاستقبال الراغبين فى المشاركة في الصلوات والقداسات، بإجراءات تتضمن الحضور المبكر وارتداء الكمامات وعدم المصافحة والاكتفاء بالأحياء عند التحية والتزام المنازل لأي شخص يشعر بأعراض مرضية حتى لو كانت خفيفة.

وأضاف الوكيل البابوي فى تصريحات خاصة ل"القاهرة 24" : أن جميع كنائس الإسكندرية انهت استعداداتها لبدء الأسبوع الفاصل بين أحد الشعانين حتى عيد القيامة المجيد فى 2 مايو المقبل، وعلى الجميع الالتزام بها وعدم التدافع فى الحضور او محاولة استبدال حضور شخص بأخر.

واشار إلى أن الكنيسة اعتذرت عن استقبال المهنئين بعيد القيامة لهذا العام والاكتفاء برسائل إلكترونية التهنئة وذلك بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

٢٠٢١٠٤٢٤_٢١٠٢٢٠
٢٠٢١٠٤٢٤_٢١٠٢٢٠
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٩٠٧
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٩٠٧
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٨٤٥
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٨٤٥
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٨٣٠
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٨٣٠
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٩٢٥
٢٠٢١٠٤٢٤_٢٠٥٩٢٥