رئيس التحرير
محمود المملوك

زوج "مستريحة المنوفية" يسلم نفسه لمركز شرطة الباجور

مستريحة المنوفية
مستريحة المنوفية

كشف عبد الحميد فودة، محامي ضحايا مستريحة المنوفية، عن قيام زوج أم عبده بتسليم نفسه لمركز شرطة الباجور، بمحافظة المنوفية، وذلك بعد القبض على زوجته في محافظة قنا، وصدور قرار من النيابة العامة بحبس المتهمة على ذمة التحقيقات.

وأكد محامي ضحايا مستريحة المنوفية، لـ"القاهرة 24"، أن زوج سلم نفسه إلى الأمن، وتم التحفظ عليه وعرضه على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وقررت جهات التحقيق حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وفي انتظار ترحيل المتهمة الرئيسة إلى المنوفية خلال الأيام المقبلة.

وأوضح محامي ضحايا مستريحة المنوفية أن أم عبده تخضع للحبس على ذمة التحقيقات في محافظة قنا، عقب ضبطها في مشاجرة مع اثنين من ضحاياها، وحضور قوات الشرطة واصطحاب الجميع وتحرير محضر بالواقعة وحبس المتهمة والإفراج عن ابنتها، وإخلاء سبيل أستاذ جامعي ومهندس بكفالة مالية.

شقيق مستريحة المنوفية يتحدث لموقع القاهرة 24

وكان "س، ز" 47 عاما، شقيق مستريحة المنوفية، قد كشف عن تقدمه باعتذار رسمي لإدارة مدرسة والعودة للتدريس عقب واقعة شقيقته، مؤكدًا أنهم على خلاف معها منذ سنوات ولا يستحقون ما يشاهدوه من نظرات في عيون الناس.

شقيق مستريحة المنوفية: نعاني من ضغط نفسي كبير بعد الواقعة
 

وأكد شقيق مستريحة المنوفية، لـ"القاهرة 24"، أن الأسرة تعاني من ضغط نفسي كبير بعد الواقعة، وأنه قد تقدم بطلب بإدارة الباجور التعليمية للتخلي عن منصب مدير مدرسة، مشيرًا إلى أنه لا يعلم أي معلومات عن شقيقته، ويعرف الجديد من خلال صفحات السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية.

شقيق مستريحة المنوفية: نرى في عيون الناس شماتة

وأوضح أنهم 7 أخوات تربوا بعد وفاة والدهم من كد وتعب والدتهم، ومن عملها حتى كبروا وأنهم في مصيبة كبيرة لا يعلمها إلا الله، ويشاهدون في عيون الناس ما تخفيه ألسنتهم، كما يسمعون حديث الناس عن كارثة شقيقتهم، وأولادهم كل يوم يعاودون من دروسهم بالدموع بسبب ما يسمعونه من زملائهم.

وحصل “القاهرة 24” على أول صورة لـ"مستريحة المنوفية"، والمتهمة بقضايا نصب واحتيال قدرها محامي الضحايا، بتخطي مبلغ نصف المليار جنيه، وذلك أثناء القبض عليها في محافظة قنا.

أحد ضحايا مستريحة المنوفية يكشف كواليس القبض عليها

وأكد أحد ضحايا مستريحة المنوفية لـ"القاهرة 24" أن عملية القبض على السيدة تمت يوم الاثنين الماضي في تمام الساعة التاسعة مساءً، بعدما تعقبها اثنان من الضحايا، وذلك بعد تنقلها مع أسرتها في أكثر من مكان إلى أن تم القبض عليها في منطقة الشئون داخل إحدى العمارات بشارع الكنوز داخل شقة غير مؤهلة للمعيشة لعدم وجود فرش.

عاجل