رئيس التحرير
محمود المملوك

نقابة أطباء بورسعيد تنعي شهيدة "الجيش الأبيض" وتحذر المواطنين

شهيدة الجيش الأبيض
شهيدة الجيش الأبيض جيلان جلال

 نعى الدكتور مصطفي السعيد نقيب أطباء محافظة بورسعيد، الدكتور جيلان جلال شهيدة الجيش الأبيض بمحافظة بورسعيد، والتي وافتها المنية أمس، أثر إصابتها بفيروس كورونا. 

وقدم الدكتور "مصطفي السعيد"، التعازي للدكتور محمود فراج زوج الفقيدة وأسرتها، مؤكداً أنها قدمت بطولة بأداء واجبها بالرغم من ظروف الحمل. 

 

وحذر " نقيب أطباء بورسعيد" من خطورة الموجة الثالثة لفيروس كورونا، مطالباً المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة وتطهير الأيدي والبعد عن التجمعات، مؤكداً أن الأطباء يضربون أروع الأمثلة في مواجهة فيروس كورونا. 

وأعلنت أسرة الفقيدة، أن مراسم الصلاة علي الشهيدة سوف تكون عقب صلاة الظهر بساحة المسجد الكبير بمدينة بور فؤاد، وسوف يتم إيداع الجثمان بمقابر العائلة بمقابر بور فؤاد، علي أن يكون العزاء قاصر علي الصلاة والدفن. 

 

كشف مصدر بالهيئة العامة للرعاية الصحية أن الدكتورة جيلان جلال قد توفيت بفيروس كورونا هي وجنينها، مؤكدا أنها كانت "حاملا في الشهر الخامس"، وأصرت على تأدية واجبها على الرغم من خطورة الفيروس على الحوامل.

 

وكانت هيئة الرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد قد أعلنت، مساء أمس السبت، وفاة الدكتورة جيلان جلال، أحد الأطباء العاملين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك بعد إصابتها بفيروس كورونا. 

 وخضعت الدكتورة "جيلان جلال" للعلاج داخل مستشفى بور فؤاد التابعة للتأمين الصحي الشامل للعزل، وتدهورت حالتها الصحية؛ ما أدى إلى وضعها على جهاز التنفس الصناعي "فينت".  

أصيبت الطبيبة بفشل تنفسي حاد، وحاول الأطباء إنقاذ حياتها إلا أنها توفيت على إثر إصابتها بالفيروس، لتلحق بشهداء الجيش الأبيض في مواجهة فيروس كورونا.

 يذكر أن وزيرة الصحة كانت قد أعلنت محافظة بورسعيد من بين أكثر المحافظات في عدد إصابات كورونا، وأكد مصدر مطلع أن المحافظة قد شهدت 11 حالة وفاة بالفيروس، وكشفت أن المستشفيات كاملة العدد بالمصابين.

عاجل