رئيس التحرير
محمود المملوك

إليك بعض النصائح إن كنت على وشك الحصول على لقب أب لأول مرة

لقب الأب
لقب الأب

تتطلب الأبوة العديد من الأشياء، خاصة إن كنت ستحصل على لقب أب لأول مرة، من أجل مساعدة شريكك في تربية الطفل، وتحقيق السعادة الأسرية مع أسرتك الصغيرة، وإليك بعض النصائح في هذا الشأن.

كن بجانب شريكتك أثناء المخاض
بما أن شريكتك تحمل الطفل في رحمها، يجب أن تكون الشخص الذي يعتني بها أثناء المخاض، وتأكد من أنها تتغذى جيدًا وترطيبها خلال هذا الوقت، وساعدها على البقاء هادئة وتعتني بكل احتياجاتها ورغباتها، حتى في أوقات الإحباط والتقلبات المزاجية الشديدة، كن لطيفًا ومتعاونًا.

احصل على دروس في التربية 
من المهم الانضمام إلى فصول الأبوة والأمومة قبل أن يأتي طفلك إلى العالم، فلن يجهزك هذا لما هو آتٍ لكِ فحسب، بل سيوفر لكِ أيضًا فهمًا لرعاية ما بعد الولادة، إلى جانب رعاية الطفل، يجب عليك أيضًا التركيز على الصحة الجسدية والعقلية لشريكك.

ابق بجوار شريكتك بعد الولادة
بمجرد أن يولد الطفل، امنحه الوقت، وابق في الجوار لبضعة أسابيع، ولكن لا تضع خطط عمل أو تحدد أي شيء مهم خلال هذا الوقت، فهذه أوقات حاسمة وسيحتاجك طفلك وشريكك أكثر من غيرها، وحاولي بناء علاقة مع طفلك خلال هذا الوقت.

اعتني بشريكك بعد المخاض 
قد تشعرين أن التحديات قد هدأت، لكن هذا ليس صحيحًا، حيث تبدأ التجارب والمحن بعد ولادة الطفل وستكون مرهقة بنفس القدر، لذلك  ساعد شريكك على تجاوز هذا الوقت والاعتناء به أثناء التعافي من المخاض.

قسّم مسؤولياتك بالتساوي
لا تدع شريكك يتحمل كل ضغوط العناية بالطفل، وبدلاً من ذلك، قسّم المهام بالتساوي، حيث سيضمن ذلك حصولكما على وقت متساوٍ للراحة كما سيعزز روابطكما، وسيأتي كونك أبًا لأول مرة مع العديد من التحديات، ولكن من الأهمية بمكان أن تقدر عملية عمل شريكك وأن تقدم له يد المساعدة أيضًا.

عاجل