رئيس التحرير
محمود المملوك

ترك كرة القدم ولجأ إلى الفن.. "محمد إيتو" شاب يوظّف إفيهات الأفلام في لوحات بديعة (صور)

إحدى تصميمات إيتو
إحدى تصميمات إيتو

منذ نعومة أظافره وهو يعشق الرسم، فبدأ بالرسم العادي حتى صار الآن من الفنانين المعروفين بلمساتهم الإبداعية.. محمد جمعة، شاب مصري يبلغ من العمر 28 عامًا، تخرج في كلية الآداب، جامعة عين شمس.

يقول "إيتو" في حديثه لـ"القاهرة 24": "بعشق الفن وأنا صغير، وزادت الموهبة عندي حتى 2 ثانوي، ثم توقفت بسبب الثانوية العامة، ولجأت لموهبتي الثانية، وهي كرة القدم، لعبت في أندية كتير، بس وقفت عشان كتفي اتخلع، ورجعت تاني للرسم".

موهبة "إيتو" هي الرسم الجرافيتي، وهو عبارة عن الرسم على الحوائط، حيث يقدم الفنان فكرة ما من خلال رسمه، ومع الوقت، أصبح يستخدم كديكور، كما يستخدمه البعض بديل للبانر وورق الحائط.

ويضيف: "نجحت نجاح جبار، عشان استخدمت في الأول ألوان فسفور مضيئة، ودي ألوان بتنور في الظلام، واستخدمتها في محلات البلايستيشن، وفي البداية كنا بنرسم صور مرعبة، عشان دي اللي بتشد الزبائن للمحل، وبعد كدة بدأنا نرسم لاعيبة الكورة والمشاهير في المحلات".

بعد ذلك، لجأ "إيتو" إلى الرسم الواقعي، من خلال استخدام ألوان طبيعية، ورسم صورًا للأشخاص باحترافية، ثم أضاف إفيهات الأفلام عليها، فيقول: "عملت إفيهات لعادل أدهم، توفيق الدقن وشخصيات من فيلم ابن حميدو".

وعن أصعب المواقف التي واجهت، يوضح: "أول ما بدأت رسم، مكنتش عارف أجيب ألوان الفسفور منين، وديه كانت أصعب حاجة، عشان قعدت سنة بدور عليها".

يحلم  الفنان بأن تصل موهبته للعالم أجمع وليس لمصر فقط، حيث نصح الجميع بضرورة عدم التركيز على الأحاديث السلبية:" متبصش لكلام الناس الهدام، الناس اللي بتهد فيك، في المستقبل هتسقف لك، وده اللي حصل معايا بالظبط".