رئيس التحرير
محمود المملوك

مدير مباحث الدقهلية السابق: طن TNT استخدمت لتفجير المديرية.. وضبطنا 50 خلية إرهابية بعد الحادث (حوار)

اللواء سعد عمارة
اللواء سعد عمارة مدير مباحث الدقهلية الأسبق

ليلة 24 ديسمبر 2013 وقع تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية في مدينة المنصورة وراح ضحيته 16 شهيدا من ضباط وأفراد الشرطة واثنين مدنيين ونحو 120 جريحًا، بينهم اللواء سامى الميهى مدير الأمن آنذاك، بالإضافة لتدمير مبنى مديرية الأمن و3 مباني مجاورة هي البنك المصري المتحد، ومسرح المنصورة وعمارة الأسر المنتجة، بخلاف عشرات المحلات بالمنطقة.

"القاهرة 24"، أجرى حوارا مع اللواء السعيد عمارة مدير مباحث الدقهلية الأسبق وقت الأحداث، وعضو مجلس النواب الحالي، وأحد الذين حققوا في واقعة تفجير مديرية أمن الدقهلية، بتكليف من وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم.. وإلى نص الحوار:

ماذا حدث في مديرية الأمن ليلة 24 ديسمبر 2013؟

جالي تليفون قبل التفجير بـ 15 دقيقة، من قسم ثاني المنصورة لأن كان فيه فريق بحث هناك بيحقق في واقعة "ذبيح المنصورة" سائق التاكسي محمد جمال الدين، والذي راح ضحية عنف الإخوان، وكان الضباط ألقوا القبض على المتهمين في الواقعة وبيحققوا معاهم وأنا بمجرد ما نزلت من الأسانسير واتحركت بالعربية متوجها إلى قسم ثاني المنصورة عشان اتابع عملية استجواب المتهمين وسمعت بالتفجير بعد ما نزلت من المديرية بدقائق.

ماذا كان رد فعلك بعد الفجير؟

سمعت بالحادثة بمجرد ما وصلت القسم والذي يبعد 5 دقائق عن المديرية.. ولو كنت اتأخرت دقايق كنت أخدت الموجة الانفجارية في وشي، لأن التفجير حصل في مدخل إدارة المباحث الجنائية والحمد لله كان عندنا ثبات وقوة إننا نوصل لتفاصيل ومرتكبي الحادث بسرعة.

ماذا فعل الوزير وقيادات الوزارة بعد التفجير؟

وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم وقيادات الوزارة كلهم انتقلوا لمتابعة التحقيقات بمديرية أمن الدقهلية، والوقوف على الحادث وتفاصيل ما جرى.

كم عدد ضحايا التفجير؟

18 قتيل من بينهم 2 مدنيين ونحو من 120 مصاب.. ورجعت الشارع ولقينا تفجير بكل قوة وأثبتت المعاينة والفحص إن الانفجار تم استخدام طن مواد مفجرة TNT، وتاني يوم لقينا ماتور العربية فوق سطح عمارة بعيدة عن المديرية بـ 50 متر.

متى توصلتم لمنفذي التفجير؟

خلال يومين كنا وصلنا لبيانات الانتحاري اللي نفذ الواقعة "سيد إمام"، وهو من المطرية وكان سائق العربية المفخخة وبدأنا نجمع خيوط الحادثة والمتهمين وتوصلنا إلى المخطط الرئيسي "أبو عبيدة" ومجموعة بلقاء اللي نفذت وألقينا القبض عليهم.

كم عدد من تم ضبطهم بعد التفجير؟

وصلنا لـ 50 خلية بعد التفجيرمن الخلايا العنقودية وعناصر الإخوان، التي بايعت أنصار بيت المقدس وداعش، وألقينا القبض على عدد كبير من تلك العناصر وضبطنا بحوزتهم كمية من المتفجرات تصل إلى 5 أطنان بخلاف بنادق القنص والبنادق الآلية.

ما هي خسائر التفجير؟

نحو 50 مليون جنيه خسائر المديرية، بالإضافة إلى تدمير المحلات المجاورة والبنك المصري المتحد.. “كان تفجير مدمر وبشع والخراب في كل مكان، لكن الحمد لله، ربنا ألهمنا كلنا الثبات وسرعة التصرف، وبدأنا نبحث عن المصابين ونحصرهم وننقلهم للمستشفيات، وبسرعة شكلنا فريق عمل، ووزعنا أنفسنا على فرق عمل”.

وعقب حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية بأن منفذ عملية تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية هو الإنتحارى إمام مرعى محفوظ، مشيرًا إلى أن الملاحقات الأمنية أسفرت عن تحديد هويته عقب الحادث مباشرة، وخلال مؤتمر صحفي عقده بعد الحادث، أكد أن يحيى المنجى، نجل القيادى الإخوانى سعد المنجى، أحد المشاركين فى العملية، ولافتا في الوقت ذاته بأن منفذى تفجير محيط مديرية أمن الدقهلية بالمنصورة فتحوا قنوات تواصل مع قيادات حركة حماس التى قدمت الدعم اللوجستى لهم.