رئيس التحرير
محمود المملوك

هيومن رايتس ووتش تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم عنصرية ضد الفلسطينيين

علم إسرائيل والمسجد
علم إسرائيل والمسجد الأقصى_ أرشيفية

اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش، إسرائيل باتباع سياسات الفصل العنصري والاضطهاد ضد المواطنين الفلسطينينن، وضد الأقلية العربية، ترقى إلى مرتبة الجرائم ضد الإنسانية، وفقًا لوكالة رويترز.

وأضافت المنظمة الحقوقية في تقريرها أن إسرائيل مارست قيود على حركة الفلسطينيين ومصادرة الأراضي المملوكة لهم من أجل الاستيطان اليهودي في الأراضي المحتلة في حرب عام 1967 في الشرق الأوسط، كأمثلة على السياسات التي قالت إنها جرائم فصل عنصري واضطهاد.

وأشار التقرير الصادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش، إلى أنه في جميع الأراضي الفلسطينية، سعت السلطات الإسرائيلية إلى الحفاظ على هيمنتها على الفلسطينيين من خلال ممارسة السيطرة على الأرض والتركيبة السكانية لصالح الإسرائيليين اليهود.

وأوضح التقرير أن المسؤولين الإسرائيليين قد ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية تتمثل في الفصل العنصري والاضطهاد، بموجب اتفاقية الفصل العنصري لعام 1973 ونظام روما الأساسي لعام 1998.

وفي وقت سابق، أعلن الادعاء العام بالمحكمة الجنائية الدولية، أنه سيتم فتح تحقيق بشأن جرائم الحرب على الأراضي الفسطينية.

وقال وزير الأمن الإسرائيلي في بيان له، أن إسرائيل تبحث عن وسيلة لحماية مواطنيها في حال تعرضهم للتحقيق بشأن جرائم حرب على الأراضي الفسطينية، من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف أنه قد شخصيًا من بين المتهمين أمام المحكمة الجنائية الدولية، وفقًا لوكالة رويترز.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية، قضت في شهر فبراير الماضي، بولايتها القضائية على الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، لتتمكن من فتح تحقيقات جنائية بحق إسرائيل.

عاجل