رئيس التحرير
محمود المملوك

هل يؤثر ارتفاع أعداد إصابات كورونا على زيادة أسعار الذهب؟

أسعار الذهب في مصر
أسعار الذهب في مصر

يتسائل المواطنون عن تأثير زيادة إصابات كورونا عالميًا، خاصة بعد الذي يحدث في الهند وارتفاع الإصابات بشكل كبير، على أسعار الذهب في مصر والأسواق العالمية، وهو أمر مؤكد بالفعل.

ارتفاع الذهب بسبب إصابات كورونا

ويرى نادي نجيب، عضو شعبة الذهب غرفة القاهرة التجارية، أن الأسعار العالمية للذهب تتأثر بشكل كبير بتزايد إصابات كورونا كورونا مما يرفع الأسعار بشكل مستمر نتيجة تخوفات كبار المستثمرين والدول، وهو ما حدث منذ بداية الأزمة العام الماضي وارتفاع الذهب لمستويات تاريخية.

وأضاف في تصريحات لـ "القاهرة 24"، أن أي تأثير على الأسعار العالمية للذهب، يؤثر في مصر بشكل لحظي، فمصر ليس لديها بورصة خاصة بالذهب، وتشتري الذهب من الأسواق العالمية، مما يعني تأثرها بزيادة أعداد إصابات كورونا.

أسعار الذهب اليوم في مصر

في نفس السياق، استقرت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 27 إبريل 2021، لدى سوق الصاغة فى مصر وتعاملات التجار، على مستوياتها بدعم استقرار الأسعار العالمية للمعدن وتسجيلها مستوى قرب 1785 دولارا عالميا، ورغم ذلك فالأسعار مرتفعة بنحو 27 جنيها منذ بداية الشهر.

وجاءت أسعار الذهب كما يلي:-

سعر جرام الذهب عيار 24 سجل مستوى 890 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 22 سجل مستوى 810 جنيهات.

سعر جرام الذهب 21 الأكثر انتشارًا في السوق المحلي 779 جنيهًا.

سعر جرام الذهب عيار 18 سجل مستوى 663 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب سجل مستوى 6 آلاف و190 جنيها.

استقرار في الأسعار العالمية

وشهدت أسعار الذهب عالميا، استقرارا نسبي في تعاملات اليوم الثلاثاء بالرغم من زيادة أعداد إصابات كورونا، مع تطلع المتعاملين في السوق لاجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي لمعرفة مؤشرات بشأن آفاق السياسة النقدية، بينما ضغط صعود الدولار على جاذبية المعدن.

واستقرت أسعار الذهب في السوق الفورية عند 1780.61 دولارا للأونصة، ولم يطرأ تغير يذكر على عقود الذهب الأمريكية الآجلة عند 1780.40 دولارا للأونصة.

اقرأ أيضًا: تعرف على أسعار الذهب في مصر اليوم الثلاثاء 27 إبريل 2021

كما ارتفع الدولار مقابل عملات منافسة، ما يقلل من جاذبية المعدن بالنسبة لحائزي العملات الأخرى، بينما استقرت عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل عشرة أعوام قرب مستوي 1.57%.

ولا يُتوقع أن يجري مجلس الاحتياطي الاتحادي أي تغييرات كبيرة في السياسة خلال الاجتماع الذي يستمر يومين وينتهي غدا الأربعاء، إلا أن المستثمرين يتابعون عن كثب نظرة رئيس مجلس الإدارة جيروم باول المستقبلية لاقتصاد البلاد.