رئيس التحرير
محمود المملوك

دسوا لها مخدرًا وتناوبوا على اغتصابها.. تحقيقات مواقعة فنانة على يد 3 متهمين بـ"جريمة الفيرمونت"

القاهرة 24

حددت محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار عبده عطية، جلسة 14 يونيو أمام الدائرة العاشرة شمال القاهرة، لمحاكمة 3 متهمين في قضية فيرمونت بتهمة مواقعة أنثى بالإكراه في منطقة الساحل.

وبينت التحقيقات أن المتهمين شريف الكومي، ويوسف قرة، وأمير زايد في غضون عام 2015 بدائرة قسم شرطة العلمين بمحافظة مرسى مطروح واقعوا المجني عليها الممثلة "ياسمين ح"  بغير رضاها بأن دسوا لها مخدرا في شرابها قاصدين بذلك إعدام إرادتها".

وتابعت التحقيقات أنه بمجرد أن أيقن المتهمون غياب الضحية عن وعيها وأضحت جسدًا بلا حراك حسروا عنها ملابسها وتناوبوا على مواقعتها، واعتدوا على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها بأن التقطوا بجهاز معد للتصوير وبغير رضاها صورتها في مكان خاص.

وقالت المجني عليها إنها توجهت بدعوة من صديقها المتهم الأول "شريف الكومي" في صيف عام 2015 لقضاء عدة أيام أيام معه في وحدة مصيفية بقرية "مراسي" بالساحل الشمالي، حيث التقته برفقة كل من شقيقه عمرو، والمتهم الثاني يوسف قرة وآخرين لا تعلمهم، ومكثت بالوحدة يومين قدم إليها في ليلة اليوم الثاني أحد المذكورين مشروبًا كحوليًا رفضت شربه لرؤيتها دس مادة غريبة به، ثم شربت لاحقا مشروبات كحولية أعدت بعضها وانتابها على إثر شرابها شعورًا بالنعاس فآوت إلى غرفتها منفردة، ثم واكب ذلك شعورها بمواقعتها جنسيًا دون رضاها أو قدرتها على المقاومة والاستغاثة.

وتابعت المجني عليها أن صديقتها أكدت لها تعرضها للاعتداء من قبل المتهمين لاعتيادهم مواقعة الفتيات کرهًا عنهن بعد تخديرهن وتصويرهن في أوضاع جنسية، ورفضت المجني عليها ذكر بيانات صديقتها.

وأضافت بتسبب الواقعة التي تعرضت لها في عدم إتمام زواجها لنشر المتهم الأول مقطع مصور لها وتداولها بين أصدقائها على نطاق واسع.

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبَلَ المتهمين من شهادة المجني عليها وستة شهود آخرين، وما ثبت من مشاهدة تسجيلٍ مرئيٍّ لجانبٍ من الواقعة ظهر فيه اثنان من المتهمين يعتديان جنسيًّا على المجني عليها، حيث أثبت تقرير فحص التسجيل الصادر من الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية بوزارة الداخلية تطابقَ القياسات البيومترية للمجني عليها ولمتهمٍ محبوس مع قياساتهما في صورهما المأخوذة لهما على الطبيعة، وكان التسجيل قد أُرفِق بالبلاغ المقدم للنيابة العامة في واقعة التعدي على فتاة (بفندق فيرمونت نايل سيتي)، فأجرت تحقيقاتها في الواقعتين.
‏وكانت النيابة العامة قد نسخت صورة من أوراق قضية الاعتداء على فتاة (بفندق فيرمونت) والتي لا تزال التحقيقات جاريةً فيها في ضوء ما يَرِد إلى النيابة العامة عبرَ البريد الإلكتروني المخصص لتلك القضية، وخصصت الصورة المنسوخة للواقعة التي أحالتها اليوم إلى محكمة الجنايات، وراعت خلال النسخ والإحالة ما يضمن سرية التحقيقات والحفاظ على بيانات الأطراف في الواقعتين.


وتتابع النيابة العامة عن كَثَبٍ ما يُنشر بمواقع التواصل الاجتماعي إزاء القرارات التي يصدرها القضاء بشأن النظر في حرية بعض المتهمين، وما يسعى إليه البعض من خلال ما يُنشر من إثارة الناس وتكدير السلم العام بتصدير صورة غير حقيقة عن الواقع الثابت في التحقيقات.