رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

زراعة النواب تناقش أزمات المياه بأطفيح.. والحكومة ترد: 7 مخرات بالجيزة تتم بها أعمال تطوير

شحاته أبو زيد عضو
سياسة
شحاته أبو زيد عضو مجلس النواب
الثلاثاء 27/أبريل/2021 - 07:56 م

ناقشت لجنة الزراعة بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام الحصري، أزمة مخرات السيول بأطفيح وعدم وصول المياه لترعة ري زمام قرية الكريمات، وفق طلب الإحاطة المقدم من النائب شحاتة أبو زيد، عضو مجلس النواب عن دائرة أطفيح، وسط تأكيدات من جانب ممثلي الحكومة على بدء أعمال التطوير للمخرات في أطفيح والكريمات، والتنسيق بشأن عودة المياه لترعة مياه الكريمات.

وتقدم شحاته أبو زيد، أمين سر لجنة الصناعة بمجلس النواب، بطلب إحاطة عن إشكاليات مخرات السيول وتداعياتها السلبية على الأهالي بأطفيح والكريمات، وضرورة أن تتدخل الجهات التنفيذية لمواجهة هذه التداعيات حرصًا على الصالح العام، والعمل على رفع الكفاءة ومواجهة الهالك ومع نزول السيل الأخير كانت هناك تداعيات كثيرة سلبية على الأهالي، مشيرا إلى أنه بجانب هذه التحركات لابد أن يكون هناك أعمال للترع التي تمر وسط الكتل السكانية حفاظا على المياه  وعمل حوائط بها بكل قرى أطفيح وعمل مناطق تجمع للمياه بالظهير الصحراوي.


 وقال إن مخرات السيول لم تستطيع استيعاب المياه لشدتها، مؤكدًا أنه لولا تكاتف القيادات التنفيذية والأهالي وتصديهم للأزمة لحدثت كارثة، مشيرا إلى أن المناقشات حول أزمة المخرات استغرقت عامًا ونصفًا ولم يحدث من الحكومة ما نرجوه فى هذا الشأن، مطالبًا بسرعة التحرك في هذا الملف وإنهاء تداعياته حرصًا على مصلحة المواطنين.

من ناحيته، عقّب ممثل الحكومة على طلب الإحاطة بأن الحكومة تبذل قصارى جهودها بشأن مواجهة تداعيات وإشكاليات مخرات السيول، مؤكدًا أن محافظة الجيزة بها 7 مخرات سيول جميعًا يخضع لرفع الكفاءة وأعمال التطوير، ومخرات أطفيح والكريمات، تم وضع الاعتمادات المالية بشأن هذه الأعمال خلال الفترة الجارية، والتي تصل لنحو 150 مليون جنيه.


وأكد ممثل الحكومة أن السيول عندما نزلت لم تنزل في مكانها الأساسي وأن المياه تستغرق بعض الوقت للتجميع في المخر ثم التفريغ فى النيل، مشيرًا إلى أن نظافة المخرات من أي عوائق تساعد فى توصيل المياه بسهولة إلى المجرى المائي، مؤكدا أنه إذا كان المخر نظيف تماما من أي عوائق ترسب المياه، مشيرًا إلى معهد بحوث المياه والري قام بعمل دراسات على 7 مخرات تابعة لمحافظة الجيزة، وعمل دراسة على أزمنة  تجريبية لتستوعب التصريفات للمياه، كما تم عمل دراسة متكاملة برسومات تصميمية مخرات سيول وسدود ترابية وحوائط بطريقة علمية وإعادة تعلية الجسور المنخفضة فى المخرات  بتكلفة حوالي 150 مليون جنية لمخرات السيول فى اطفيح و130 مليون جنية لمخرات السيول فى تسبي  وسيتم تنفيذها في العام المالي الحالي وقبل وصول الموجة الثانية من السيول، وسيتم عمل إعادة التأهيل وتجميع المياه فى الوادي بعيدًا عن الكتلة السكنية والطرق.

تابع مواقعنا