رئيس التحرير
محمود المملوك

"ممارسات لا تفعليها".. تعرفي على طُرق التغذية السليمة للطفل من عُمر يوم لسنة

الدكتورة رشا جمعة،
الدكتورة رشا جمعة، مساعد مدير إدارة رعاية الأمومة والطفولة

كثيرًا ما تحتار الأمهات المُرضعات، في طُرق التغذية السليمة للطفل، في الشهور الـ 6 من عُمره، سواء بموعد إمداده بالسوائل أو الأطعمة الأولية، ومنهن يلجأن للرضاعة الصناعية، فيما قد أوصت منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية المُطلقة للأطفال أول 6 أشهر.

وفي سِياق ذلك، يُقدم القاهرة 24، عدة نصائح لكيفية التعامل غذائيًا مع الطفل من عُمر يوم حتى سنة، كما يقدم عرّضًا بأبرز العادات الخاطئة والتي يجب تجنبها في تغذية الطفل.

قالت الدكتورة رشا جمعة، مساعد مدير إدارة رعاية الأمومة والطفولة بمديرية الصحة بالفيوم، إن منظمة الصحة العالمية، أوصت بالرضاعة الطبيعية المُطلقة أول 6 أشهر، على أن تكون مُدة الرضاعة السليمة عامين.

وأوضحت جمعة، في تصريح خاص لـ"القاهرة 24"، أن الطفل الذي يُقدم على الرضاعة الطبيعية المُطلقة، يكون بالفعل قد تلقى جميع السوائل الذي يحتاجها جسم الطفل من لبن الأم، ولا داعي لإدخال أية سوائل أو حتى تناول المياه في هذه الفترة.

وتابعت مساعد مدير إدارة رعاية الأمومة والطفولة بالفيوم:"بالنسبة للطفل الذي يرضع رضاعة صناعية يحتاج ذلك إلى إمداده بالمياه خلال الـ 6 شهور الأولى من عُمره، وعند إدخال الأطعمة مع الرضاعة الطبيعية، بالتالي يتم إدخال السوائل للطفل مع الأطعمة، و من المفروض أيضًا إمداد الطفل بالأطعمة مُنذ بداية الشهر السابع، أمّا إدخال المشروبات لا تحل محل الرضاعة الطبيعية، فالرضاعة شئ والأطعمة والسوائل شيئًا آخر".

الأغذية التكميلية للطفل

وأضافت الدكتورة رشا جمعة، مع بداية الشهر السابع للطفل، يتم البدء في إدخال الأغذية التكميلية، كما أن البدء المُبكر في إدخال الأغذية التكميلية للطفل من قبل 6 أشهر، يزوّد من احتمالية إصابة الطفل، بأمراض مثل، سوء التغذية، والاسهال، وأمراض الربو الشعبي، و أمراض الحساسية".

كما تابعت الدكتورة رشا جمعة: إنه غير مسموح بإعطاء السكر والملح والعسل للطفل قبل إتمامه سنه من عُمره، و من الممكن إضافة كمية صغيرة من الدهون النباتية، مثل زيت الزيتون على الوجبات المقدمة للطفل في هذا السن لرفع سعراته الحرارية.

إمداد الطفل بالطاقة 

وأكدت، أن البروتينات هي أطعمة الطاقة و من خلالها ينمو الطفل بشكل سليم، كما أن البروتين الحيواني أفضل من البروتين النباتي، "فكل ما كانت اللحمةأحمر صافي، كل ما زادات قيمتها الغذائية".

وأشارت جمعة، إلى أن الطفل يتناول الزبادي مع بداية الشهر السابع، لافتة إلى أن البقوليات مصدر جيد لإمداد الطفل بالبروتين، وبالنسبة للبيض، مسموح بإمداد صفار البيض مُنذ الشهر السابع، ويتم تأجيل بياض "البيض" لإتمام سنة من عُمر الطفل، وفي حالة إمداد الطفل بالفاكهة تم تقشير الفاكهة وإزالة البذور من الفاكهة.