رئيس التحرير
محمود المملوك

اغتصاب وتحرش وقتل.. جرائم انتهكت حرمة رمضان (تقرير)

اغتصاب
اغتصاب

جاءنا شهر رمضان الكريم، ولم نسلم من انتشار الجريمة، حتى الطفولة البريئة والحياة التي مازالت في بدايتها لم تسلم منها، لم يشفع لها شافع في وقوع جرائم شنيعة بحقها، بين قتل وتعذيب وانتهاك للعرض، لتصبح الطفولة ضحية أعمال إجرامية عديدة.

خلال السطور التالية يعرض "القاهرة 24" جرائم انتهكت حرمة رمضان في 15 يوم صيام.

قتلت ابني علشان أحرق قلب أبوه 

"قتلت ابني علشان أنتقم من جوزي" هذه الكلمات كافية لوصف قسوة الأم التي تجردت من كل معاني الرحمة والإنسانية، عندما أقدمت على قتل طفلها بعدما قامت بتعذيبه بدافع الانتقام من زوجها الذي تعدى عليها بالضرب، لتكون حديث الشارع في منطقة بولاق الدكرور.

البداية عندما حضر موظف بحي الدقي 38 سنة، إلى قسم شرطة بولاق الدكرور، ويحمل طفل 3 أشهر، متوفى وبه إصابات “كدمات وسحجات بالرقبة والوجه"، واتهم زوجته الثانية 26 سنة، بقتلِه بسبب تعدي زوجها خلافات زوجية لوجود اتصالات مع طليقها السابق.

 كشفتت التحريات الأولية أن الزوجة قامت بخنق طفلها بعد المشادة الكلامية التي دارت مع زوجها وتحول والتي على إثرها قام الزوج بالتعدي عليها بالضرب، بعدما كشفت أنها على تواصل بصفة مستمرة بطليقها السابق.

وأضافت التحريات بأن الزوج قام بضرب زوجته وأجبرها على توقيع إيصالات أمانة بسبب اتصالها بطليقها، وقالت المتهمة إنها لم تتواصل مع طليقها بأي شكل ولكن زوجها لم يصدق كلامها.

شاب ينهي حياة والدته بعين شمس 

بخطوات مسرعة وكلمات مضطربة، وملامح باهتة، وملابس ملطخة بالدماء، خرج الابن يخبر الأهالي بنبأ وفاة والدته، ذات الـ59 عامًا، بل مقتلها حيث أقدم على كتم أنفاس العجوز بغير حول ولا قوة منها، إذ وجدت نفسها تصارع الموت فجأة على يد ابنها الذي ظل يردد "هقتل الجن اللي جواكي.. قتلت الجن اللي هنا".

البداية عندما ورود بلاغ لقسم شرطة عين شمس بقيام شاب مختل عقليًا بقتل والدته خنقًا، وبالانتقال تبين صحة البلاغ، وأضافت التحقيقات أن المجني عليها كانت ترعي المتهم عقب إصابته بمرض عقلي، يوم الواقعة شل المتهم حركتها وخنقها حتى فارقت الحياة ثم سدد لها عدة طعنات وخرج يخبر الأهالي بجريمته.

أخطر الأهالي قسم شرطة عين شمس، بالواقعة وأفادوا بسقوط جثة لسيدة داخل شقتها بعد قتلها على يد ابنها الذي اعترف بجريمته، وحاول تبريرها بأن قال إنه رأى جن يطارده واقترب لقتله فكانت أمه.

حدوتة أشبه بالأساطير، وأحداثها تقشعر لها الأبدان، فمن يصدق أن يقتل شاب أمه ويخنقها حتى الموت بدم بارد دون وعي منه تحت تأثير مرض "الشيزوفرينيا" كما قالت مصادر مطلعة على سير التحقيقات.

اقتادت الشرطة المتهم، وقررت النيابة العامة حبسه على ذمة القضية وصرحت بدفن الجثة بعد تشريحها.

حبس المتهم بمحاولة اغتصاب وهتك عرض طفلة بالبحيرة

تزامنًا مع الحكم على المتهم بالتحرش بطفلة المعادي، بالسجن المشدد 10 سنوات، شهدت منطقة أفتول بالبحيرة واقعة تحرش ومحاولة هتك عرض، الطفلة "سما" على يد جارها، "محمد . ك. ع" 40 سنة، متزوج ولديه ولد وبنت.

وكشفت والدة الطفلة "سما" في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24" أن ابنتها أتت بعد صلاة العشاء مرتعشة، وأخبرتها: "ماما عمو محمد نام على السلم نيمني فوقيه على السلم".

وتابعت والدة الطفلة، أنها وجدت “منيًّا” على هدوم طفلتها، وعلى الفور توجهت إلى المستشفى للكشف عليها، وأثبت تقرير دكتور النساء أن الطفلة تعرضت لمحاولة هتك عرض لكن لم يتم فض غشاء البكارة.

وعلى الفور أبلغ قسم الشرطة وتم تحرير محضر بالواقعة، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

دسوا لها مخدرًا وتناوبوا على اغتصابها.. تحقيقات مواقعة فنانة على يد 3 متهمين بـ"جريمة الفيرمونت"

ما زالت تحمل قضية اغتصاب فتاة داخل فندق الفيرمونت تحت تأثير المواد المخدرة أثناء حفلة بالفندق، العديد من المفاجآت، خاصة حول المتهم الرئيسي في الواقعة عمر الكومي "هارب" حيث ظهرت العديد من الجرائم الاغتصاب، ارتكبها المتهمين بفيلا خاصة، في منطقة الساحل الشمالي في غضون 2015، التى كشفتها التحقيقات.

حصل "القاهرة 24" على اعترفات المتهمين وأقوال الشهود في مواقعة المجني عليها الممثلة "ياسمين. ح"  بغير رضاها، بأن دسوا لها مخدرًا في شرابها قاصدين بذلك إعدام إرادتها"،.

وتابعت التحقيقات أنه بمجرد أن أيقن المتهمون غياب الضحية عن وعيها، وأضحت جسدًا بلا حراك، حسروا عنها ملابسها وتناوبوا على اغتصابها، واعتدوا على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها بأن التقطوا بجهاز معدِّ للتصوير وبغير رضاها صورتها في مكان خاص.

وقالت المجني عليها إنها توجهت بدعوة من صديقها المتهم الأول "شريف الكومي" في صيف عام 2015 لقضاء عدة أيام أيام معه في وحدة مصيفية بقرية "مراسي" بالساحل الشمالي، حيث التقته برفقة كل من شقيقه عمرو، والمتهم الثاني يوسف قرة وآخرين لا تعلمهم، ومكثت بالوحدة يومين قدم إليها في ليلة اليوم الثاني أحد المذكورين مشروبًا كحوليًا رفضت شربه لرؤيته دسّ مادة غريبة به، ثم شربت لاحقًا مشروبات كحولية أعدت بعضها وانتابها على إثر شرابها شعورًا بالنعاس فآوت إلى غرفتها منفردة، ثم واكب ذلك شعورها بمواقعتها جنسيًا دون رضاها أو قدرتها على المقاومة والاستغاثة.

وتابعت المجني عليها أن صديقتها أكدت لها تعرضها للاعتداء من قبل المتهمين لاعتيادهم مواقعة الفتيات کرهًا عنهن بعد تخديرهن وتصويرهن في أوضاع جنسية، ورفضت المجني عليها ذكر بيانات صديقتها.

اعترافات أحد المتهمين بـ"جريمة الفيرمونت"

وأوضحت إحدى الشهود وهي صديقة لعدد من الضحايا، وتعمل بشركة شهيرة، أنها تواصلت مع صديقة أخرى لها، لعلمها بسابق علاقتها بالمتهم الثاني، يوسف محمد طارق قرة، فأكدت المذكورة لها تكرار اعتداء الأخير وآخرين جنسيًا على فتيات بعد تخديرهن خلسة وتصويرهن.

وأيدت لها ذلك بعرض مقطع مرئي عليها، تضمن اعتداء المتهمين الثاني والثالث جنسيًا على المجني عليها وهي فاقد الوعي، وصاحب عرضه تأكید صديقتها - المذكورة- على دأب المتهمين اتباع ذات الوسيلة في سلب إرادة المجني عليهن لمواقعتهن.

وتمكنت الشاهدة من تسجيل المقطع المقدم بالتحقيقات عبر هاتفها المحمول خلال عرضه على شاشة حاسوبها، وقدمته إلى المجلس القومي للمرأة.

وقالت نازلي كريم ابنة الفنانة نهي العمروسي أحد المتهمين في القضية المخلي سبيلهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم فتاة فيرمونت، أثناء شهادتها أمام جهات التحقيق.

وتابعت نازلى أثناء التحقيق، أنهم سافروا مع المتهم الأول، شريف الكومي في غضون عام 2015، في رحلة إلى فيلا بقرية "مراسي" بالساحل الشمالي، رفقة كل من شقيقه والمتهمين، الثاني يوسف محمد طارق قرة، والثالث أمير أحمد صلاح الدين محمود زايد، وأربع فتيات منهن المجني عليها "ياسمين. ح" وأخر، إلا أن الأخيرة بكّرت موعد مغادرتها مما أثار سخرية المتهم الثاني، وقد علمت الشاهدة لاحقًا من أحد الحضور، أبلغتها أنها شاهدت فيديوهات المتهم الثاني والثالث أثناء تعديهم جنسيًّا على الفتاة، الذي علمت فيما بعد أنها المجني عليها.

اعتراف أحد المتهمين باغتصاب فتاة الساحل

وقال أحد المتهمين في القضية رقم 570 لسنة 2021 كلي شرق القاهرة، والمتهم فيها شريف إبراهيم غريب، ويوسف قرة، وأمير زايد، بمواقعة فنانة شهيرة بالساحل الشمال، والتعدي عليها جنسيًا.

واعترف المتهم أمير زايد، أحد المتهمين بواقعة "جريمة الفيرمونت"، بأنه وآخرين اشتركوا في اصطحاب الفتيات إلى الفنادق وأماكن الترفيه، وتخديرهن والتعدي عليهن جنسيًا، كما اعترف بمواقعة فنانة تدعى "ياسمين. ح" والتعدي عليها جنسيًّا، بعد تخديرها بقرية مراسي بالساحل الشمالي.

وتابعت التحقيقات أن المتهمين نظموا العديد من حفلات الجنس الجماعي، بعد تخدير الفتيات والتعدي عليهن.

وحددت محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار عبده عطية، جلسة 14 يونيو أمام الدائرة العاشرة شمال القاهرة، لمحاكمة 3 متهمين في قضية فيرمونت بتهمة مواقعة أنثى بالإكراه في منطقة الساحل.