رئيس التحرير
محمود المملوك

انتحار عامل غرقًا بنهر النيل في دسوق

انتحار عامل غرقا
انتحار عامل غرقا

أقدم عامل في العقد الخامس من عمره على الانتحار غرقًا، الأربعاء، بإلقاء نفسه في مياه نهر النيل فرع رشيد، المار بمدينة دسوق، من أعلى كوبري دسوق العلوي، في نطاق مدينة دسوق بكفر الشيخ.
 

تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العقيد حازم الشيخ، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، يفيد بوصول بلاغ إلى القسم بوجود حالة غرق في نهر النيل فرع رشيد في نطاق مدينة دسوق، جرى انتشال الجثة بمعرفة قوات قسم الإنقاذ النهري، برئاسة الرائد محمود دوير، رئيس القسم.

انتقل الرائد علي عرفة، نائب مأمور قسم شرطة بندر دسوق، وقوة من القسم، إلى مكان الواقعة محل البلاغ ناحية أسفل كوبري دسوق العلوي، وبالفحص تبين أن الجثة للمدعو “إبراهيم. م.إ.ا”، 54 عامًا، عامل بمدرسة دسوق الثانوية الزراعية، ويقيم بقرية كنيسة الصرادوسي، التابعة لمركز دسوق، ويرتدي جلباب بني، وأسفلها “فانلة” بيضاء، وسروال كلسون، ولا توجد شبهة جنائية في الواقعة.

وبسؤال المدعو “وليد. م.ع.م”، 32 عامًا، سائق، ويقيم بقرية كنيسة الصرادوسي، التابعة لمركز دسوق، حال تواجده مع الجثة، أفاد بأنه يعمل على خط قريته (دسوق)، استقل معه المتوفي، وعند وصوله بالركاب إلى مجمع مواقف أرياف دسوق طلب منه توصيله إلى كوبري دسوق العلوي.

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، كما تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى دس العام، تحت تصرف النيابة العام.

عاجل