رئيس التحرير
محمود المملوك

الشركة المالكة لجوجل تحقق إيرادات بـ45.6 مليار دولار خلال 3 أشهر

جوجل
جوجل

أعلنت شركة ألفابيت الأمريكية، وهي الشركة الأم المالكة لشركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا العالمية "جوجل"، تحقيق مبيعات ربع سنوية تجاوزت تقديرات المحللين في بورصة "وول ستريت"، مدعومة بزيادة الإنفاق على الإعلانات الرقمية من قبل الشركات التي تتطلع إلى التوسع أثناء إعادة فتح الاقتصاد لمواجهة تداعيات الوباء.

وكشفت الشركة عن إعادة شراء كميات كبيرة من الأسهم مجددا "أسهم خزينة"، ما أدى إلى ارتفاع السهم بنسبة 5% تقريبا في التداولات.

وبلغت إيرادات الربع الأول، باستثناء المدفوعات لشركاء التوزيع، 45.6 مليار دولار، مقابل توقعات المحللين عند 42.6 مليار دولار في المتوسط، وفقًا لبيانات جمعتها بلومبرج.

وساهمت القيود لمواجهة تداعيات كوفيد-19 في الحد من السفر والرحلات إلى المتاجر فعليا، وهما مجالان رئيسيان لأعمال البحث على "جوجل".

ومع ذلك، ارتفعت أسهم "ألفابيت" حوالي 30% منذ بداية 2021، بفضل التفاؤل إزاء توزيع اللقاحات في الولايات المتحدة التي ستعمل على إنعاش تلك الأنشطة. وتعمل الشركة أيضا على التوجه نحو التجارة الإلكترونية، لكنها لا تزال دون مستوى منافستها شركة "أمازون".

وفي حين ازدهرت معظم شركات التكنولوجيا الكبرى خلال الوباء، كان أداء "ألفابيت Alphabet متفاوتا. وازدهرت عائدات إعلانات "يوتيوب" إذ كان البشر يمكثون في المنازل، ويتخففون من حدة الملل من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت.

نمت أعمال الحوسبة السحابية لدى "جوجل" بسرعة نتيجة لارتفاع الطلب على الخدمات المستندة إلى الإنترنت من العاملين عن بُعد. ومع ذلك، فإن محرك البحث عبر الإنترنت يطغى على هذه العمليات الأخرى وعانى من ركود في الاستفسارات التجارية.

وحاليا، مع توزيع أكثر من مليار جرعة لقاح كوفيد-19، وفقا لمؤشر بلومبرج لتتبع اللقاحات، بدأ المستهلكون في ارتياد المطاعم والمتاجر ووجهات العطلات - وغالبا ما يتفاعلون مع خدمات "جوجل" والإعلانات، قبل التوجه إلى مقصدهم.

شعبة المحمول: السوق يعاني من ركود كبير بسبب الرسوم الضريبية