رئيس التحرير
محمود المملوك

نصائح لتخفيف أثر الصيام في الشهر السادس من الحمل

تخفيف أثر الصيام
تخفيف أثر الصيام في الشهر الـ 6 من الحمل

تتساءل الكثير من النساء هل الصوم في الشهر السادس خطر على الجنين وعلى الأم، بالرغم من وجود رخصة للإفطار في شهر رمضان إلا أن هناك الكثير من النساء تريد الصوم حبا في الشهر الكريم ويتحملون المشاق الخاصة بالصوم والحمل، في الثلث الأخير من الحمل يكون الجنين في حاجة إلى التغذية بشكل أكبر  والأم تكون في حاجة إلى الراحة بشكل أكبر.

 

نصائح لتخفيف إرهاق الصيام في الشهر الـ 6


الحذر بشكل كبير أثناء الصيام من الأمور الضرورية للحفاظ على صحتك وصحة الجنين.
تجنب المهام الشاقة والتعرض للجفاف.


عند الشعور بالتعب يجب الإفطار فورا.
الحرص على شرب الماء وعصير الفواكه الطازجة قبل الصيام وخلال وجبة السحور.


تجنب تناول الطعام الدسم وتجنب السعرات الحرارية المرتفعة.
تناول الكثير من الفواكه والخضروات لإمداد الجسم بالطاقة والمعادن والسكريات التي يحتاجها خلال فترة الصيام.


تجنب المشي لمسافات كبيرة والراحة التامة.
تناول حليب جوز الهند فهو من المصادر الغذائية الهامة للمرأة الحامل.


تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
تجنب تناول السكريات المحولة والتي توجد داخل الكيك والحلويات المصنعة.


تناول الحبوب الكاملة بشكل كبير مثل الشوفان.
شرب كميات كبيرة من الماء وان لا تقل عن 2 لتر في اليوم لتجنب الجفاف.


تناول المكملات الغذائية التي أشار بها الطبيب مثل: حمض الفوليك والفيتامينات.