رئيس التحرير
محمود المملوك

التصريح بدفن جثة طفل لقي مصرعه دهسًا أسفل عجلات القطار بالغربية

قطار - أرشيفية
قطار - أرشيفية

أمرت نيابة سمنود بمحافظة الغربية بدفن جثة طفل لقي مصرعه دهسًا أسفل عجلات القطار بمزلقان الصعيدي بدائرة المركز أثناء استقلاله دراجة وعبوره إحدى الفتحات غير الشرعية على شريط السكة الحديد.

وطلبت النيابة تحريات رجال المباحث التكميلية حول الواقعة والتأكد من وجود شبهة جنائية في الواقعة من عدمه.

ولقي الطفل الذي كان يستقل دراجة مصرعه قبل الإفطار أسفل قطار "المنصورة - طنطا"، أثناء عبوره شريط السكة الحديد.

وتلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية إخطارا، من مأمور مركز سمنود بورد بلاغ بمصرع طفل يستقل دراجة صدمه قطار سكة حديد بخط "المنصورة – طنطا" أثناء عبوره المزلقان بشكل مفاجئ ما تسبب في وفاته وتم نقل جثته إلى مستشفى سمنود العام.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية، إلى محل البلاغ وتبين مصرع طفل يدعى “أدهم. م. ا” يبلغ من العمر 10 سنوات ومقيم طرف أسرته بمدينة سمنود. 

وبسؤال شهود العيان تبين أنه حال عبور الطفل من إحدى الفتحات غير الشرعية على شريط السكة الحديد بمزلقان الصعيدي تصادف مرور القطار الذي اصطدم به ما أدى إلى وفاته في حينه، وتناثرت جثته على قضبان شريط السكة الحديد.

وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري في ظروف وملابسات الواقعة.