رئيس التحرير
محمود المملوك

قرار بفتح التحقيق بشأن انتحار زوجة بسم الفئران بسبب طلاقها بالغربية

متوفى- أرشيفية
متوفى- أرشيفية

أصدر المحامي العام لنيابات غرب طنطا الكلية بمحافظة الغربية، توجيهاته العاجلة إلى رئيس نيابة مركز السنطة، بفتح باب التحقيق العاجل في واقعة انتحار زوجة بتناولها سم الفئران، عقب مشادات وخلافات أسرية مع زوجها عقب تلقي شكاوى من أسرة الزوجة المتوفاة حول وجود شبهات جنائية بالحادث.


شدد المحامي العام على ضرورة استجواب الزوج وحجزه على ذمة التحريات، وسماع أقوال الجيران وشهود العيان القاطنين بمحل عش الزوجية للزوجين، والتأكد من وجود شبهة جنائية في الحادث من عدمه.


وبسؤال شهود العيان أكدوا أن الزوجة قد تعرضت خلال حياتها الزوجية للضرب والسباب على أيدي زوجها بسبب ظروف اجتماعية خاصة، ولجأت للاحتماء بأهلها هربًا من بطش وقسوة زوجها حسب أقوالهم أمام جهات التحقيق. 
 

وكانت مدينة السنطة شهدت واقعة انتحار ربة منزل داخل منزلها في الغربية، بتناول "سم الفئران" مما تسبب في إصابتها التي أودت بحياتها، وذلك بعد حدوث مشادة كلامية بينها وبين زوجها أسفرت عن انفصالهما.
 

كان اللواء مدحت هاني مدحت مدير أمن الغربية،  تلقى إخطارًا من شرطة النجدة، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة السنطة من مستشفى السنطة المركزي بوصول ربة منزل، ومقيمة قرية "مسهلة" دائرة مركز السنطة مصابة بحالة إعياء وقيء، نتيجة لتناولها مادة سامة وتوفيت عقب وصولها.
 

وانتقل ضباط وحدة مباحث مركز السنطة إلى المستشفى وبالفحص ومناظرة الجثة تبين عدم وجود إصابات ظاهرية.

وبسؤال أسرتها أقرت بحدوث مشادة كلامية بينها وبين زوجها، قامت على إثرها بتناول "سم فئران" بغرض الانتحار ما أدى إلى حدوث إصابتها التي أودت بحياتها، ولم تتهم أحدًا بالتسبب في ذلك.


وبسؤال الزوج قرر نشوب مشادة كلامية بينهما، وقال لها "أنتِ طالق"، وبعدها فوجئ بها ملقاة على الأرض في حالة إعياء شديد وعثر على علبة سم فئران بجوارها.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بحجز الزوج على ذمة التحريات.