رئيس التحرير
محمود المملوك

تعرف على نسب زيادة مرتبات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات

مصطفى مدبولي رئيس
مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

قرر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، زيادة مرتبات أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والأساتذة المتفرغين بالجامعات المصرية وجامعة الأزهر والهيئات والمراكز البحثية، وفقًا للقرار الصادر من المجلس الأعلى للجامعات رقم “159” الصادر بتاريخ 18.9.2011 بشأن آليات وضوابط صرف حافز الجودة والتفرغ العلمي بالجامعات.

وجاءت الزيادات كالتالي:

أستاذ متفرغ، حصل على زيادة  زيادة بنحو220 جنيه ليُصبح راتبه 2910 جنيهًا.
أستاذ مساعد متفرغ، حصل على زيادة بنحو 200 جنيه ليُصبح راتبه 2330 جنيهًا. 
مدرس متفرغ حصل، على زيادة بنحو 180 جنيه ليًصبح راتبه 1860 جنيهًا. 
مدرس مساعد حصل، على زيادة بنحو 160 جنيه ليُصبح راتبه 1440 جنيهًا.
معيد، حصل على زيادة بنحو 100 جنيه ليُصبح راتبه 940 جينهًا.

وفي سياق آخر، ألقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، كلمة أمس، خلال احتفالية توقيعه على  "برنامج الشراكة مع الدولة" PCP بين جمهورية مصر العربية ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو"، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع "لي يونج"، المدير العام لمنظمة "اليونيدو"، وبحضور نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، وممثلي عدد من المنظمات والوكالات الدولية والجهات الوطنية.
 

واستهل رئيس الوزراء كلمته، بالإعراب عن سعادته بالمشاركة في هذا الحدث المهم للتوقيع على برنامج "الشراكة مع الدولة" PCP مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو"، مؤكدًا أن هذا الحدث يعد إضافة جديدة وقوية للتعاون المستمر بين مصر والمُنظمة، مشيرًا في الوقت نفسه إلى سعي الدولة إلى العمل مع المنظمة للانضمام إلى هذه الاتفاقية القُطرية؛ إيماناً منها بمدى أهمية "برنامج الشراكة مع الدولة" كآلية مبتكرة للتعاون والتنسيق من أجل التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة، وهو ما جعلنا نولي اهتمامًا كبيرًا للتنسيق والعمل مع منظمة اليونيدو لإعداد البرنامج وتنفيذه وإتاحة كافة المُقومات اللازمة لإنجاحه.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: “تُؤكد خبرات الدول التي سبقتنا إلى هذا البرنامج على مدى نجاحه وإسهامه في جهود التنمية الصناعية، وتطوير المدن الصناعية المتكاملة، وتنمية الصادرات من خلال منتجات وطنية ذات جودة ومواصفات عالية تواجه التحديات والمُنافسة الشرسة في الأسواق العالمية”، لافتًا إلى حرص مصر الشديد على دعم القطاع الصناعي، لما له من أولوية كبيرة في الاقتصاد الوطني، وما يمثله من دور بارز في تحقيق "رؤية مصر 2030".

عاجل