رئيس التحرير
محمود المملوك

رسميًا.. الرئيس الفلسطيني يعلن تأجيل الانتخابات التشريعية لحين ضمان إجرائها في القدس الشرقية

الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني

قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، تأجيل موعد إجراء الانتخابات التشريعية لحين ضمان إجرائها في القدس الشرقية.

وقال عباس في خطاب بثه للشعب الفلسطيني: "إذا أعلنت إسرائيل الموافقة على إجراء انتخابات القدس سنجريها خلال أسبوع بشرط أن تكون حرة.. لن نذهب إلى الانتخابات دون القدس ولا بد من موافقة إسرائيل".

وأضاف عباس أن الإدارة الفلسطينية ترفض كل المخططات التي وضعت للقدس، مؤكدًا أن القدس الشرقية ستبقى عاصمة لفلسطين.

الرئيس الفلسطيني: لن نذهب إلى الانتخابات دون القدس.. ولا بد من موافقة إسرائيل

في سياق متصل، قال الدكتور علاء أبو زيد، عضو حركة فتح، والمحلل السياسي الفلسطيني، إن ما شهدته مدينة القدس في الوقت الحالي ما هو إلا ردة فعل طبيعية تجاه ما يقوم به المستوطنون وشرطة الاحتلال الإٍسرائيلي، من انتهاك لحرمة شهر رمضان، واستمرار عمليات التهويد المتواصلة في المدينة لمنع أهالي القدس من المشاركة في الانتخابات المقبلة.

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أنه من الخطأ القول بوجود قيادة للحراك الشعبي الذي تشهده مدينة القدس، مشيرًا إلى أن احتجاجات القدس تريد أن تثبت لإسرائيل والمجتمع الدولي، أنه لا يمكن تهويد القدس.

وأوضح أبو زيد أن الشرطة الإسرائيلية هي من تسببت في نشوب تلك الاحتجاجات، منذ بداية شهر رمضان، بعدما أغلقت ساحة باب العمود أمام الفلسطينيين.