رئيس التحرير
محمود المملوك

من خلال ليالي رمضان .. أمسية شعرية وقافلة ثقافية بقصر ثقافة الفيوم

أمسية شعرية بقصر
أمسية شعرية بقصر ثقافة الفيوم

تستمر الهيئة العامة لقصور الثقافة في تقديم فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية بفرع ثقافة الفيوم، حيث أقام قصر ثقافة الفيوم أمسية ثقافية فنية أدارها الروائي محمد جمال الدين، بدأت بمناقشة الورقة البحثية الأولي بعنوان "الهوية المصرية كقوة ناعمة" ناقشها د. بهاء درويش، تناول فيها تعريف عناصر الهوية الأساسية، وأولها التماسك الاجتماعي، حيث أنه في التعددية في الإختلاف يكمن الجمال ولا يمكن أن يولد الكراهية.

 وأوضح مبادئ التعامل مع المرأة وأهمها ضرورة احترامها وعدم الإضرار بها سواء نفسي أو مادي والاهتمام بتعليمها، كما أكد علي دور الحكومات في وضع القوانين وتجريم الأفعال التي تتعدي على حقوق المرأة، تلى ذلك مناقشة الورقة البحثية الثانية بعنوان "الإعلام وتجربة المرأة" حيث أشاد جمال الدين بالنماذج المشرفة من المرأة التي تنتهج الإعلام ومن التجارب النسائية البارزة في الشارع الفيومي.

 ومن هنا بدأت الإذاعية إيناس عبد العزيز حديثها بالترحيب والتهنئة بالشهر الكريم ثم ناقشت الصورة التي أحيانا ينقلها الإعلام للمرأة بشكل عام بصورة سلبية لا تليق بها سواء في المسلسلات والأفلام أو أغاني الفيديو كليب التي تقدمها بشكل مبتذل، كذلك التعامل اللغوي مع المرأة في حين كرمها الله في جميع الأديان السماوية، بحضور مدير عام فرع ثقافة الفيوم والتي أشادت  بالشخصيات النسائية من الحضور واختيارهم كأفضل شخصيات نسائية على مستوي الجمهورية من خلال الثقافة، وذلك مع نخبة من السادة المثقفين.

أعقب الأمسية فقرة غنائية مع الفنان عهدي شاكر وأغنية "نحلم سوا" كلمات الشاعر محمد عبد المعطي، وبعدها استأنفت الأمسية مع الإعلامية منال محمود والتي تحدثت عن دور الإعلام وإطلالة على بعض تجارب المرأة في الإعلام في الماضي منها تجربة الصحفية هند نوفل وجريدة الفتاة، ملكة سعد وجميلة حافظ التي أصدرت أول مجلة نسائية وأيضا رائدة من رائدات الصحافة الصحفية منيرة ثابت وجليلة تمرهان في عهد الخديوي إسماعيل، مرورا بعدد من الصحفيات البارزات منها فاطمة يوسف روزاليوسف، ثم أوضحت تجربتها الشخصية في صحافة التراث، وتناولت راضية إدريس دور الأسرة في نشأة المرأة والدور العظيم والفضل للأمهات المصريات، كما تناولت فاتن خشت مدير المركز الاستكشافي كنموذج مشرف للقيادات النسائية تجربتها المهنية وأشادت بدور الرجل الداعم حيث أن العلاقة بينهم علاقة تكامل وليست تنافسية وأكدت على أن روح العمل الجماعي والعمل الدؤوب هما أساس النجاح.

استكمل الفرع القافلة الثقافية ببيت ثقافة طامية حيث بدأت بمحاضرة عن ازمة مياه نهر النيل والحلول المقترحة، وأوضح خلالها طارق احمد، محمد شحات مدير مركز شباب الروضة أن حصة مصر من مياه نهر النيل تبلغ حوالى ٥٥ مليار متر مكعب، وبما أن مصر تعتبر دولة المصب أي انها آخر دولة على نهر النيل الذى يصب فى البحر المتوسط وأن أي نقص من حصة مصر تضع مصر فى مأزق، فمن أهم الحلول التى تضعها الدولة لهذه المشكلة هي ترشيد استخدام المياه بإستخدام أساليب الري الحديثة مثل الري بالتنقيط بدلا من الرى بالغمر.