رئيس التحرير
محمود المملوك

الخيامية تحول المنزل لأجواء الخيم الرمضانية

الخيم الرمضانية
الخيم الرمضانية

ظلت الكثير من التشكيلات الإسلامية المتنوعة مثل النجوم والأشكال الهندسية المختلفة هي الشكل التقليدي وظل هو الاستخدام الاعتيادي قماش الخيامية، فقد قام فنانو الخيامية باستخدام أنماط كثيرة متنوعة من التناظر أو الانعكاسات والتكرار والتدوير و التشابكات والتداخلات بشكل منتظم ويتخلل هذا النظام بعض نماذج الآيات القرآنية أو بعض الحكم الشعبية، ويشترك أيضا في هذا الأمر بعض العناصر الطبيعية مثل الأشجار وأوراقها أو بعض الخضروات.

 

استخدامات الخيامية


تم استخدام الخيامية في الكثير من الأمور التقليدية مثل:-


الأفراح.
المآتم.


الأعياد.
أثناء الانتخابات.


حفلات الافتتاح.
المناسبات الدينية.


الخيم الرمضانية.
موائد الرحمان.

 

الخيامية في المنزل


في القليل من السنوات الفائتة تحولت الكثير من الأجواء الرمضانية التي نشاهدها خارج المنزل الى المنزل وتغير في ديكورات المنزل وملحقاته والاكسسوارات الخاصة به مع ابتكار الكثير من الأمور بواسطة الخيامية خلال هذا الشهر الكريم.

 

صناعة الخيامية


مهنة الخيامية من المهن التي تتطلب دقة وصبر وحرفية كبيرة، فيبدأ الأمر بالتصميم ثم يتم قص وحدات القماش بدقة كبيرة و خياطتها بطريقة مخفيه، فلا يظهر أي آثار للخياطة تماما علي السطح الخارجي لها، ويتم صنعها خلال الشهر الكريم بشكل صناعي وليس يدوي وها لكثرة الطلب له، ولكن بعد شهر رمضان يتم صنع الخيامية عن طريق الصناعة اليدوية.