رئيس التحرير
محمود المملوك

رئيس جامعة أسيوط يوجه برفع جميع الاستعدادات بالمستشفيات الجامعية لمواجهة أي زيادة في إصابات كورونا

الدكتور طارق الجمال
الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط

ترأس الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، اجتماع مجلس الجامعة والمنعقد عن شهر إبريل، وذلك بحضور النواب لمختلف القطاعات،  وأعضاء المجلس من عمداء مختلف الكليات النظرية والعملية بالجامعة، وهو ما استهله بتوجيه خالص التهنئة إلى أفراد المجتمع الجامعي من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بمناسبة ما تشهده مصر من احتفال الأقباط بعيد القيامة المجيد، وانتصاف شهر رمضان الفضيل وقرب حلول عيد الفطر المبارك، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ مصر والمصريين من كل سوء.

 

وفى مستهل الاجتماع استعرض الجمال، خطة العمل الجاري اتباعها بمختلف قطاعات وكليات الجامعة في ظل انتشار الجائحة وارتفاع معدلات الإصابة، مشيرًا إلى ما تم من تصعيد لمستوى الإجراءات الاحترازية داخل الجامعة، لمنع انتشار الفيروس والحفاظ على صحة وسلامة الأفراد.

 

وأكد رئيس جامعة أسيوط، أنه تم تطبيق زيادة في النسبة المقررة لتخفيض العمالة خلال شهر رمضان لتصل إلى 25% بدلاً من نسبة 50% التي كانت مقررة في وقت سابق، حيث يمكن أن يقتصر حضور الموظف على يوم أو يومين أسبوعياً كحد أقصى مع مراعاة الحفاظ على حسن سير العمل في الإدارات الحيوية مثل الحسابات وشئون عاملين وما شابه ذلك، موجهاً مديري القطاعات والإدارات الخدمية  مثل المستشفيات الجامعية والأمن والسيارات والصيانة وما إلى ذلك والتي تشهد عمل متواصل على مدار الأسبوع بنظام التناوب على أن يتولوا إعداد جداول حضور العاملين وفق حاجة العمل فقط.

 

وفيما يخص الطلاب أشار رئيس الجامعة إلى زيادة الاعتماد على تقديم الخدمات التعليمية أون لاين حتى انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، وهى الإجراءات التي سوف يتم إعادة النظر فيها جميعاً عقب انتهاء شهر رمضان وفق وضع انتشار الجائحة وتقييم معدلات الإصابة.

 

وأكد الدكتور طارق الجمال، على رفع كافة الاستعدادات داخل مستشفيات أسيوط الجامعية وذلك لمواجهة أي زيادة فى عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا، ووجود خطط مرحلية تتضمن زيادة الطاقة الاستيعابية للمرضى ومضاعفة عدد الأسرة المخصص لعلاج الحالات المصابة إذا لزم الأمر، منوهاً إلى أن العدد الحالي وفق أخر تقرير وارد من إدارة المستشفيات هو وجود 88 مصاب بالمستشفى الجامعي الرئيسي ومستشفى الأطفال، وهو ما يمثل 4 أضعاف العدد الموجود في نفس الشهر من العام الماضي.

عاجل