رئيس التحرير
محمود المملوك

"الأعلى للثقافة" يختتم احتفالات "أهلًا رمضان" بالسيدة زينب

جانب من حفل الختام
جانب من حفل الختام

اختتم المجلس الأعلى للثقافة فعاليات احتفالات ليالي رمضان الثقافية التي حملت عنوان: “أهلًا رمضان”، والتي افتتحها الأمين العام للمجلس الدكتور هشام عزمي، والكاتب المسرحي محمد عبد الحافظ ناصف رئيس المركز القومي لثقافة الطفل، يوم الثلاثاء الموافق الثامن من شهر رمضان المبارك، واحتضنتها الحديقة الثقافية للأطفال بالسيدة زينب.

 

وشهدت احتفالات ليالي رمضان الثقافية، توافدًا جماهيريًا طيلة فترة انعقادها التي بلغت ثمانية أيام على التوالي برغم تحديات جائحة كورونا، بفضل تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة؛ بهدف الوقاية والحد من انتشار الوباء؛ حيث اقتصر الحضور على من يرتدى الكمامات الواقية فقط، كما تم وضع بوابة إلكترونية للتعقيم الذاتي، أهدتها للمركز القومي لثقافة الطفل المخترعة الصغيرة: روان يحيى محمد البنداري؛ الطالبة بمدرسة: عمر بن الخطاب للغات.

وتضمنت الاحتفالات مجموعة منوعة من الأنشطة الثقافية والفنية، مثل: ورش الفنون التشكيلية، وورش الحكي، والعروض مسرحية والعروض الغنائية، وكورال الأطفال، علاوة على مجموعة من الفقرات الترفيهية المفضلة للأطفال مثل فقرات الأراجوز والساحر والسيرك، بجانب تخصيص باقة أنشطة ثقافية وفنية منوعة لذوى الهمم من لأطفال وهى؛ ورش الدمج، ودوري المواهب في العزف الموسيقى والغناء وإلقاء الشعر، ومعرضًا لمنتجات ذوى الهمم، ومعرضًا للفن التشكيلي للأطفال، ومعرضًا لذوى الهمم من الأطفال.